قصة ايام العذاب البارت الرابع والخامس والاخير

ايام العذاب البارت الرابع

قصة ايام العذاب

اغمي عليا و محستش بنفسي خالص و اول ما فتحت عيني لقيت نفسي في اوضه ضلمه صغيرة جدا مكنتش شايفه اي حاجه و خايفه جدا بس كنت سامعه صوت واحده عماله تعيط جنبي ومش بتتكلم ..

_ هو في حد هنا .. مين هنا ..

= انا سلمي انتي مين ..

_ انا ندي احنا فين يا سلمي انا مش شايفه اي حاجه انا عاوزه اخرج من هنا ..

= انتي ايه الي جابك هنا يا ندي الي بيجي هنا مش بيخرج كده هيقتلونا مع بعض خلاص طول السنين دي كانوا مستنين واحده بمواصفات معينه وانتي اكيد الواحده دي ..

_ انا مش فاهمه اي حاجه انا كنت بقابل خطيبي فجأه قبل ما اشوفه حد ضربني علي دماغي جابني هنا ..

= انتي تقصدي ادم صح ..

_ ايوة هو ادم انتي تعرفيه منين .. 

= انا كنت خطيبة ادم من سنين وهو السبب في كل الي انا فيه ده .. زمان اهلي افتكروني ميته عدا سنين كتير مش فاكرة انا هنا من امتي كل الي انا فكراه اني عايشه هنا زي الحيوانات بيحطولي الاكل وخلاص لكن مش بعمل اي حاجه تانية والي فهمته انهم كانوا مستنيين يجيبوا واحده زيي عشان يقتلونا .. ومش عارفه ليه هيقتلونا ..

_ يعني ايه .. يعني كلام نيرة اختي طلع صح لسه كانت بتكلمني عليكي وانا مسمعتش لكلامها اسمعيني يا سلمي انا مش هموت هنا وانتي كمان مش هتموتي احنا هنخرج من هنا انا وانتي و هنرجع ل اهلنا ..

= مش هنعرف يا ندي خلاص الوقت فات و ملوش لزوم الكلام ده ..

فجأه النور اتفتح و بصيت علي سلمي صعقت من منظرها كانت شبه الاشباح .. جسمها هزيل جدا وشعرها متقطع و هدومها متقطعه ..

_ ارجوكي متخافيش مني انا هنا من سنين علي الوضع ده ومش بخرج من هنا .  عارفه ان شكلي يخوف انا مكنتش كده خالص زمان ..

حاولت امسك اعصابي وقربت منها طبطبت عليها مع اني كنت هاموت من الرعب من شكلها لكن جات لي القوه مش عارفه منين .. فجاه وانا قاعده جنبها الباب اتفتح وظهرت نفس للست اللي شوفتها لما جيت البيت مع ادم اللي هي المفروض مامته يعني  . بصتلي وضحكت وقالتلي : كنتي عاوزه تتجوزي ادم صح لكن قدرك جابك هنا ..

_ انتي مين وعاوزه مني ايه .. خرجيني من هنا عشان انا هاوديكي في داهيه ...

ضحكت ضحكه صوتها عالي وقالت لي : انتي هنا ماحدش ممكن يعرف طريقك  .. خلاص كده انسى اهلك وانسى اللي كنتي فيه ..

_ انا مش هانسي حاجه ومش هاموت هنا انتي عاوزه تعملي فيا ايه..

=  هتعرفي هاعمل فيكي ايه بس مش النهارده بكره .. انا جبتلكم اكل عشان تاكله انتم الاتنين لان دي هتبقى اخر اكله في حياتكم ..

_ باقولك خرجيني من هنا  .. قومت بسرعه زقتها عشان اخرج لكن هي خرجت وقفلت الباب وراها و اتقفل معاه الامل الوحيد اللي كنت مستنياه اني اخرج من المكان ..

سلمي كانت قاعده مرعوبه منها شكلها كانت بتعذبها طول السنين الي فاتت دي وباين عليها الخوف .. 

قربت منها وقولتلها : سلمي انتي لازم تساعديني نخرج من هنا بلاش نستسلم ..

كانت بتبصلي ومش بترد خالص كأنها فقدت الامل خلاص ..

قعدت افكر هاعمل ايه لحد ما جاتلي فكرة ..

الجزء الخامس والاخير

قعدت الف حوالين نفسي و اقول لسلمي ارجوكي ردي عليا انا عاوزه اخرج من هنا فوقي يا سلمي انتي لسه عايشه مش ميته .. برضو كانت بتبصلي و مش بتنطق ب ولا كلمه .. قعدت افكر لحد لما جاتلي فكرة اني احاول افتح الباب ده ب اي طريقه قعدت ابص حواليا في كل مكان كانت اوضه فاضية تمامآ مفيش اي حاجه غير فرش علي الارض و الاكل و معلقتين .. مسكت المعلقه احاول اعمل بيها اي حاجه لكن مكنش ليها ايه لازمه لحد لما افتكرت ان فيه بنسه في شعري وانا كنت بشوف ناس كتير بتستخدمهم في فك الاقفال وكانت بتتفتح فعلا  ... جبت البنسه من شعري و قعدت احاول افتح بيها الباب و مكنتش عارفه خالص .. قعدت احطها جوه القفل و ادعي ربنا ان الباب يتفتح وبعد خمس دقايق الباب اتفتح وكأن باب الجنه اتفتحلي ..

_ الباب اتفتح يلا يا سلمي نهرب من هنا قومي معايا مش هسيبك قاعدة هنا ..

= مش هخرج من هنا انا كده كده هموت ..

_ بقولك امشي من هنا يلا بينا انا هحميكي .. مفيش وقت يا سلمي هيقتلونا .. انا مش عاوزه اموت ..

= امشي انتي يا ندي انا عارفه اني كده كده ميته ..

لقيت ان مفيش فايده من الكلام مع سلمي سيبتها و خرجت بره الباب وانا قلبي بيتقطع عليها ..

اول ما خرجت من الباب الحديد كان فيه باب تاني بتاع الاوضه فتحته بشويش وكنت بتلفت يمين و شمال وانا عارفه اني ممكن معرفش اخرج .. وانا خارجه شوفت حاجات متعلقه علي الحيطه جمامجم وحيوانات ميته كان المنظر مرعب جدا بس كنت بحاول اتمالك اعصابي عشان اقدر اخرج من المكان ده ...

خرجت بره خالص لحد ما وصلت ل باب الفيلا و لسه بفتح الباب لقيت واحد قدامي اول ما شافني صوته كان عالي كل الي فالبيت سمعوه بما فيهم مامت ادم .. جريت عليا و قالتلي مش قولتلك انتي مش هتخرجي من هنا تعالو رجعوها تاني مكان ما كانت هي هتعمل عليا انا ذكيه ولا ايه ..

لقيت اتنين بيشلوني يرجعوني عند سلمي و هما شايلني شوفت ادم كان واقف وبيبصلي و مش بينطق ولا كلمه .. قعدت اصرخ و اقوله عملت فيا كده ليه يا ادم عملت فيك ايه عشان تعمل فيا كل ده .. انا بكرهك وهنتقم منك .. مش هسيبك يا ادم .. سامعني مش هسيبك ..

وصلت تاني علي الاوضه و قفلوا عليا .. سلمي كانت قاعده في مكانها زي مهي علي الارض ..

_ عملت كده قبلك يا ندي .. انتي فكراني يأست من فراغ .. جربت مرة و اتنين و تلاته اني اهرب لكن كل مرة بفشل .. هما عاملين حراسه مشدده علينا خلاص احنا هنموت  .. كان نفسي اشوف بابا و ماما و اقولهم اني لسه عايشه .. بس اشوفهم في الاخره بقي ..

= كان نفسي نخرج انا وانتي من هنا يا سلمي و نرجع نبدأ حياتنا من جديد .. لكن الظاهر عمرنا انتهي لحده هنا .. فجأه الباب اتفتح جه ادم و معاه واحد اخدونا انا و سلمي علي اوضه تانيه .. نيمونا علي سريرين وكتفوا ايدينا و رجلينا .. و بدأت مامت ادم تقول كلام مش مفهوم و كانت بصه علي قرون متعلقه علي الحيطه و بتشاور علينا ..

كنت عماله اصرخ و اقولها انا عاوزه اخرج من هنا ابوس رجلك .. انتي هتعملي فينا ايه ..

قربت مني ووطت عليا وقالتلي : هقدمكم قربان للشيطان اعمل ايه هو الي طلبكم بالأسم .. فيكم كل المواصفات الي طالبها و ساعتها هقدر اطلب منه كل حاجه وينفذهالي .. 

_ طيب سيبيني امشي ابوس رجلك مش عاوزه اموت ..

كنت عماله اصرخ صريخ هستيري علي عكس سلمي كانت مستسلمه تماما و مش بتنطق ولا كلمه كأنها ماتت من زمان و مبقتش حاسه بنفسها ...

خلصت مامت ادم كلامها و فجأه جابت سيف طويل جدا وبدأت تقرب مني انا و سلمي وانا عماله اصرخ واقاوم ل اخر نفس فيا ..

فجأه رفعت السيف ولسه بتنزل ايديها باب البيت كان بيتكسر .. كل الي واقفين بدأوا يتوتروا وراحوا يشوفوا مين الي بيكسر الباب و اتفاجئوا بالشرطه و مكانوش يعرفوا الشرطه وصلتلهم ازاي .  

دخلوا علي الاوضه الي كنا فيها انا و سلمي و فكونا اتفاجئت بوجود نيره اختي مع الشرطه . 

_ انتي جيتي هنا ازاي يا نيره . 

= كان قلبي حاسس ان هيجرالك حاجه ..

_ بجد عرفتي منين ان انا هنا ..

= اهدي بس يا ندي وانا هفهمك كل حاجه .. 

نيره بصت علي سلمي و هي خايفه و قالتلي مين دي ..

_ خطيبه ادم الاولي الي كنتي بتقوليلي عليها الي اختفت من سنين .. في حاجات هنا بتحصل ميصدقهاش العقل البشري ..

خرجنا بره و ركبنا عربيه الشرطه و خدنا سلمي معانا ..

ونيره فهمتني علي كل حاجه ..

_ كنت خايفه عليكي يا ندي و حاسه ان فيه حاجه غلط .. من ساعه ما اتحكالي موضوع البنت ده وانا قلقانه جدا من ادم .. اول امبارح استنيتك تنامي و مسكت تليفونك عملتله برنامج تتبع .. و ده اخر مكان تليفونك اتقفل فيه .. اول ما اختفيتي علي طول بلغت الشرطه علي ما اتحركوا جينا علي طول   ...

= انتي جيتي في الوقت المناسب يا نيره لو كنتوا اتأخرتوا دقيقه كمان كان زماني ميته . 

_ بعد الشر عليكي اهم حاجه انك بخير ..

قبضوا علي ادم و مامته والناس الي معاهم .. واتضح انهم بيشتغلوا في السحر الاسود و فتح المقابر الاثريه و عندهم جرايم تانيه كتير ..

وصلنا سلمي لحد بيتها و اهلها مكنوش مستوعبين انها لسه عايشه و اخدوها ودوها مصحه نفسيه عشان تتعالج من الي شافته طول السنين الي فاتت دي ..

فات سنين علي الموضوع ده وانا كل ما افتكر الي حصلي ببقي حاسه اني كنت بحلم بس للأسف هو حقيقه .. 

( هناك إناس يأذون اشخاص بريئه وهم علي اقتناع تام انهم يقوموا بهذا الفعل بأمر من الشيطان لكنهم لم يعلموا ان الشيطان الحقيقي هو الشر الذي يسكن بداخلهم )




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-