رواية بيت العيلة البارت التاني

بيت العيلة البارت التاني
_بجد يا دكتور الف حمد والف شكر ليك يارب . . . .
انا مش مصدق نفسي اخيرا هبقي اب انا مش عاوزك تتحركي من مكانك يا كوثر عاوزك تقعدي مرتاحة متتعبيش نفسك خالص . . . . . . .
= حاضر يا حبيبي اخيرا هشيل ابني او بنتي بجد يارب يكمل الحمل علي خير . . ..
_ متقلقيش يا مدام الحمل تمام وزي الفل ارتاحي انتي بس . . .  . . .
رحت من البيت وانا طايرة من الفرحه وحكيت لكل البيت وكانوا فرحانين جدا بيا حقيقي والامور كانت مستقرة لحد ما فيوم وانا فالشهر السابع نزلنا نشتري هدوم للبيبي كان ولد بالمناسبة عربية جت ب اقصي سرعه خبطت عربيتنا من ناحيتي اغمي عليا وفقدت الجنين وكمان الرحم اتشال وحصلي عجز في ايدي الشمال انا راضية بقضاء ربنا الحمد لله علي كل حال وكمان مش عاوزة اتعالج من العقم انا عاوزة اتعالج من نظرات الشفقة بتاعة الناس اتعالج من الي بيخبوا مني عيالهم كأني هحسدهم اتعالج من الي كنت فكراهم هيقفوا جنبي في عز ازمتي واتخلوا عني لكن انا نصيبي اني ميكنش عندي عيال جايز كنت اخلف ولد عاق يبهدلني انا و باباه ربنا كاتبلي كده وده خير ليا بس اعمل ايه في نظرة الناس الي كلها شفقه وكأني وصلت لنهاية العالم . . . ........ .
_ بصراحة يا استاذة كوثر حضرتك استحملتي كتير بس الحل عندك انتي . . . . .
= ازاي يا دكتور . . ... .  .
_ متاخديش الكلام علي اعصابك خالص وتقعدي تفكري فيه يعني مثلا ايه حد يجيبلك سيرة الخلفة ويعيد الموضوع قوليله علي فكرة انت قولتلي الكلام ده قبل كده هيتحرج ويبطل يتكلم اتعودي انك متجيش علي نفسك عشان حد الي يكلمك اقفل معاه الكلام ولو لاقيتي حد باصصلك بنظرة شفقه قوليله ان كل انسان واخد حقه ٢٤ قيراط انت ربنا مديك الاولاد انا اكيد ربنا مديني حاجه قصادها هيبطل يبصلك كده لازم تتعودي تحرجي الناس لأنهم بيسوقوا فيها . . ... . . . . . .
وانتي شكلك طيبه زياده عن اللزوم . . .. . . .
شوفي بقي لما تطبقي كلامي هيبقي فيه تغيير ولا لا
_ حاضر يا دكتور . . . . 
= هاا تحبي تقعدي تسمعي بقيت القصص ولا تمشي
_ لا انا محتاجه اسمع . . ..  ..
= ماشي مين حابب يحكي قصته هنا

لمياء قالت انا محتاجه احكي بصراحة . . . . .

انا بقي هحكيلكم قصتي في بيت العيلة
الي هقولهولكم ده حصل بالحرف الواحد من غير ما ازود ولا كلمه . . . . . . . . . .

انا اسمي لمياء وعندي ٢٤ سنه انا و علي ارتبطنا فالجامعه واتخطبنا واتجوزنا اول ما اتخرجنا علي طول  .. . .   .. . . .  .

يوم الفرح كان كل اصحابي و اهلي معايا وكنت مستنيه اليوم دا ب فارغ الصبر وكان نفسي اشوف شكلي هبقي عاملة ازاي بالفستان لكن للأسف حمايا يوم الفرح الصبح اتوفي فجأه بدون سابق إنذار وكان قدامي حل من الاتنين يأما اروح علي بيتي من غير فرح ولا فستان او استني سنه واعمل فرح

كتابات ل ghada saeed

قررت اروح علي بيتي من غير فرح وفستان . . . . .. . .  .

اول ايام جوازي كان كلها حزن وعزاء وناس داخلة وطالعه وانا الي كنت شايلة كل حاجه لوحدي لأن علي ابنهم الوحيد طبعا حماتي كانت مصدومه من موت حمايا ال جه فجأه . . . . . . .

عدا سنه علي جوازي ولقيت نفسي حامل وخلفت فيروز احلي حاجه في حياتي بس من ساعه ما خلفت حياتي اتشقلبت وليلي بقي نهار من قله النوم . .. . . . .

حماتي بقي ست انطوائية جدا عمرها ما قالتلي مثلا تعالي اقعدي معايا او انزلي اعمليلي حاجه او تطلع تبص عليا انا والبنت . . . . .

بس كده احسن من المشاكل الي بسمعها من كتر الاختلاط في بيت العيلة . . . . . . .

في يوم بعد الفجر كانت فيروز نامت طلعت عشان انفض السجاد فوق السطوح لقيت شاب غريب وبيلتفت حواليه دخل البيت عندنا . . . . .  .

انا كل الي جه في دماغي ساعتها انه حرامي نزلت بسرعه قعدت اصوت واقول في حرامي جوزي صحي علي صوتي ونزل يجري ومامته فتحت الباب ...

_ في ايه في ايه . . . . . .. . . .

_ واحد غريب داخل البيت وكان بيتلفت حواليه والله كان داخل يسرقنا ....

_ شكله عامل ازاي ....

_ مخدتش بالي انا كنت فوق السطوح شوفته وهو داخل

_ اكيد بيتهيألك يابنتي...

_ لا ياطنط انا متأكدة انه دخل من باب البيت....

_ وهيفتح ازاي والباب مقفول بالمفتاح...

_ معرفش انا بقول ال شوفته ب عيني مهو يمكن معاه مفتاح....

_ لا طبعا احنا مش بندي مفاتيح لحد....

=عالعموم يا ماما انا هركب كاميرات فالبيت للحرص

_ لا يابني كاميرات ايه احنا بقالنا كام سنه هنا عمر ما دخلنا حرامي...

ملوش لزوم تلاقي مراتك كان بيتهيألها.....

طلعت البيت وانا عماله افكر ليه حماتي رفضت تركب كاميرات اكيد الموضوع ده فيه سر وانا لازم اعرفه...

قولت هنزل بكرة اقعد اتكلم معاها يمكن اعرف حاجه ...

تاني يوم الصبح نزلت اقعد معاها وهي مش متعوده ان انا بنزلها اصلا ...

كانت سايبه الباب مفتوح احنا متعودين نهوي الشقه ونسيب الباب كده كده مفيش حد غريب فالعمارة....

دخلت ع طول من غير ما اخبط لقيتها فالبلكونه بتتكلم فالتليفون معرفش ايه خلاني اقف ورا البلكونه اسمع بتكلم مين...

لقيتها بتكلم حد وتقوله.....

لقيتها بتكلم حد وتقوله خلاص بقي يا سامي مش هينفع نتقابل هنا تاني انا هجيلك ...

متقلقش انا هتصرف.....

جسمي كله قشعر معقولة الي كان جاي ده كان جي لحماتي اه صحيح انا لاحظت فيها حاجه غريبه اوي لما فتحت الباب كانت حطه مكياج ودي مش من عادتها ...

انا لازم افضل مرقباها عشان اعرف مين سامي ده و ايه علاقته بيها وجايز اكون ظلماها....

طلعت برة اتسحبت كأني لسه داخلة وخبطت عالباب اول ما سمعتني راحت قافلة التليفون بسرعه

_ صباح الخير ياطنط انا قولت اجي اقعد معاكي شوية

قاعدة تعملي ايه

= صباح النور يابنتي قاعدة اشم شوية هوا فالبلكونه...

كلامها شككني اكتر خصوصآ انها مقالتش انها بتكلم حد

قعدت شويه معاها واحنا قاعدين دخلت الحمام مسكت تليفونها بسرعه اشوفها كانت بتكلم مين بس لقيت المكالمة اتمسحت .....

ودا بردوا شككني فيها وقررت ان انا هراقبها ...

طلعت بيتي فوق وطول اليوم بصه من ورا الشباك و لابسه عشان لو شوفتها نازلة انزل وراها بسرعه....

وفعلا بعد ساعه لقيتها نازلة سيبت فيروز ل جوزي وقولتله ان انا نازلة الصيدلية اشتري حاجات ونزلت فضلت ماشية وراها ....

لقيتها اول حاجه دخلت الصيدلية اشترت حاجه بس انا مش عارفه ايه هي....

وبعدها دخلت السوبر ماركت جابت حاجات كتير اكل وفاكهه وبعدها جابت ولد بيوصل طلبات خليته يوصل الحاجات دي واديته عنوان انا مقدرتش اسمعه للأسف...

وروحت البيت...

كتابات ل ghada saeed

بدأت الشكوك تراودني اكتر واكتر معقولة الي في دماغي صح....

دا لو ابنها عرف يقتلها ....

روحت البيت وهي كمان روحت وقعدت افكر ازاي امنع الفضيحه دي....
انا هفضل مرقباها ولما امسك عليها حاجه ويبقي في ايدي دليل ساعتها هقدر اتكلم....

وانا قاعدة افكر دخل جوزي عليا ...

_ مالك سرحانه ليه

= ابدا قلقانه من موضوع الراجل الغريب ال كان داخل البيت علينا ده

_ لا متقلقيش هتلاقيه بس غلط فالبيت ومشي تاني

= وممكن يكون مغلطش

_ متكبريش الموضوع مش مستاهل التفكير ده

= عندك حق

وقولت في سري مانت لو كنت سمعت الي سمعته مكنتش هتقول كده...

تاني يوم نزلت ل حماتي لقيتها ماسكه التليفون قعدنا نتكلم شوية

لقيتها بتقولي....

_ انا نازلة رايحه ل فتحية صاحبتي اقضي معاها طول اليوم

= ماشي يا طنط....

وكانت مجهزة شنطه فيها هدوم ليها وبرفان...

طيب واخدة برفان تعمل بي ايه...

نزلت وانا نزلت وراها بسرعه وراحت عمارة مش عمارة صحبتها خالص انا عارفة بيت صاحبتها كويس....

طلعت وراها ودخلت شقه فضلت مستنيه ١٠ دقايق وطلعت

خبطت علي باب الشقه
وبعد شويه لقيت واحد بيفتح وبيقولي

_ افندم مين حضرتك

= هي دي شقه طنط فتحيه

_ لا حضرتك غلطانه في العنوان اكيد... مافيش حد هنا في العماره ساكن اسمه كدا

وقفل في وشي الباب....
مش عارفه انا ليه اتسرعت وخبطت علي الشقه ما هو طبيعي مش هتفتح هي يعني

نزلت من السلم وانا مش عارفه اروح فين ولا اعمل ايه وخصوصا ان جوزي زمانه محتاس بي
فيروز وانا مقلتلوش اني هتاخر

روحت البيت ولما جوزي قالي اتاخرتي ليه اتلجلجت ومبقتش عارفه اقوله ايه وسالني فين الحاجه اللي اشترتيها من الصيدليه

قلتله ملقتش  واخت البنت من ايديه ودخلت احميها وانيمها علشان اهرب من اسئلته

بس هو اتغير معايا وكانه شاكك فيا قررت اني اشيل الموضوع ده من دماغي خالص  انا مالي حتي لو بتعمل حاجه غلط بلاش اسال وادور علي حاجه احسن انا اللي اقع في مشاكل مليش ذنب فيها

وفعلا ركزت علي بيتي ومبقتش انزل عند حماتي خالص وقعدت اكتر من شهر مش بشوفها حتي وهي كأنها مصدقت ولا بتسال ولا حتي بتطلب تشوف فيروز
لحد ما جه جوزي قالي انه هيسافر اسبوعين في مأموريه تبع الشغل

_ بصي يا لمياء  عاوزه تقعدي هنا في البيت مع ماما او تروحي عند اهلك براحتك

كتابات ل ghada saeed

= لا يا حبيبي انا هروح عند اهلي لحد ما تيجي انت شايف مامتك انطوائيه خالص وفي نفس الوقت ماما وبابا هيفرحوا بفيروز اوي

_ براحتك يا حبيبتي مع ان ماما بردوا هتفرح لو قعدني معاها هي مش انطوائيه ولا حاجه بس هي ديما كانت بتقولي انها مش بتحب تدخل في حياتنا علشان تحسي انك ست البيت وميحصلش مشاكل عمرك شفتي حما كده ماما دي ما فيش زيها يا لمياء والله

= اه طبعا يا حبيبي انت هتقولي

وفعلا سافر وانا رحت عند اهلي وبعد تلات ايام وانا هناك فيروز جالها اسهال وترجيع مبقتش ملاحقه عليها هدوم رحت كشفت عليها وجبتلها الدوا وسبتها مع ماما ورحت البيت اجيب هدوم اكتر لفيروز واجيب فلوس لاني مكنتش عامله حسابي علي تعبها

فتحت باب البيت اللي تحت وانا طالعه شقتي سمعت حاجه خلتني اتسمرت في مكاني

سمعت صوت ضحك وهزار طالع من شقه حماتي.... صوتها وصوت راجل معاها

حسيت ساعتها ان الدنيا يتلف بيا ومعرفتش اطلع شقتي ولا انزل ولا اعمل ايه كنت ماسكه مفتاح شقتي والموبايل بتاعي في ايدي قعدت علي البسطه اللي في وش شقه حماتي وبعد نص ساعه كده حسيت  باب الشقه هيتفتح جه في بالي افتح الكاميرا واسجل فديو للشخص اللي هيخرج

اول لما الباب اتفتح وقفت قدام بابا الشقه لقيت قدامي الراجل اللي فتحلي الشقه في العماره اياها وحماتي وراه لبسه قميص نوم

هما اتسمروا في مكانهم وانا كل اللي نزل عليا اقولها ليه كده يا ماما.... ليه كده يا ماما

لقتها زقت سامي ده وجريت عليا شدتني من الطرحه وخطفت المفاتيح والموبايل من ايدي

وطلعتني بالعافيه في شقتي ودخلتني وقفلت عليا الباب من بره وسابتني لوحدي في الشقه من غير تليفون ومبقتش عارفه هي عملت كده ليه وانا هعمل ايه في الشقه لوحدي وهي قافله عليا كده؟
يتبع




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-