في قرية صغيرة من قري صعيد مصر كانت تعيش اسرة فقيرة مكونة من أب وأم وثلاث بنات وولدين....
كانوا يتناولون وجبة العشاء فالليل....
الأب: أسكتي يا ام احمد مش ابن عمي الي شغال بواب عمارة في مصر جايبلي شغل....
الأم: يا حلاوة هنسافر مصر يا ابو احمد انا من زمان نفسي اشوف مصر....
الأولاد كانوا مبسوطين جدا لأنهم عمرهم ما خرجوا برة القرية بتاعتهم وبيقولوا لأبوهم
_ ها يا ابويا نجهز نفسنا امتي...
_ من بكرة يا ولاد ...
ماعادا انتي يا ريحانه مش هينفع تيجي معانا
_ ليه بس يابا هتسيبني هنا لوحدي
_ لا يا بنتي أسعد ابن عمك طلبك للجواز وانا وافقت
_ هترميني يابويا انا لسه ١٣ سنه
_ ومالو يا بت امك اتجوزت وفتحت بيت وهي ١٢ سنة ...

كتابات ل ghada saeed

عايزه تعنسي زي بنت عمتك الي بقي عندها ١٩ سنه ولسه متجوزتش....
_ لا يابا بس انا مش عاوزه اتجوز دلوقتي انا عايزة اسافر معاكم مصر....
ماتتكلمي ياما...
_ هتكلم اقول ايه يا بنتي هو في بعد كلام ابوكي كلام....
_ افهم من كدا ايه هترموا بنتكم ...
_ نرميكي ايه يابت احنا هنسترك ونجوزك لأبن عمك زينة الرجال....
_ ايوة بس انت عارف من زمان ان مرات عمي بتكرهي يابا ومبتحبنيش لانا ولا امي ...
_ وانتي مالك بيها بس انتي في حالك وهي في حالها....
_ منا هعيش معاها في نفس البيت....
_ يوووووه اكتمي يابت احنا معندنا بنات تتشرط ...
البنات تقول حاضر وتسكت...
_ حاضر يابا.... حسبي الله ونعم الوكيل...
_ بتقولي ايه يابت...
_ مبقلش خلاص انكتمت اهو...
بدأت ريحانه في تجهيز نفسها للفرح الي هي اتغصبت عليه....
كان نفسها تسافر زي اخواتها....
وتشوف الدنيا لكن هي لو كسرت كلام ابوها هيكسر راسها....
اسبوع بظبط واتجوزت .....
بعد الفرح الأهل لموا حاجتهم واستعدوا للسفر علي القاهرة....
وصلوا محطه مصر ومن هناك راحوا عالمهندسين ومسكوا عمارة هناك.....
كل يوم الأب يطلع يلم الزبالة من السكان والأم تكنس السلم ...
والبنات الصغيرة كانوا بيشتغلوا في تنضيف البيوت مع امهم...
والولاد اشتغلوا شغل برة وفيوم كانوا قاعدين ودار بينهم حوار....
_ انا قلبي واكلني علي ريحانه قوي يا ابو احمد....
_ هيكون جرالها ايه يا ولية هتلاقيها مش مصدقه نفسها مع أسعد ....
_ الخوف من أمه العقربة دي...
_ متخافيش ي ام احمد ...
_ طب انا عاوزه اكلمها اتطمن عليها....
_ هنكلم البت وهي بقالها اسبوع عروسه دا حتي يبقي عيب...
_ لا يا اخويا انا هكلم بنتي بكرة....
تاني يوم ام احمد اتصلت ب ريحانه....
_ ايوا يا ريحانه يا بنتي عاملة ايه....
ريحانه بصوت مكسور...
_ الحمد لله ياما كويسه ...
_ مالك يابت صوتك ماله....
_ ايه ياما مش سمعاكي التليفون بيقطع....
ايوة استني ياما اطلع بره....
ايوة ياما انا تعبانه اوي هنا انا عملت نفسي مش سامعه عشان اكلمك من برة....
_ مالك يابت...
انا في كارثه هنا ومش عارفه اعمل ايه
يتبع
ريحانة
الجزء الاول
بقلم/ غادة سعيد

الثاني من هنا




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-