دموع الحرمان الجزء الخامس والاخير

دموع الحرمان
الجزء الخامس والاخير
بقلم/ غادة سعيد

لا جبتي بنت قولي الحمد لله ...

_ الحمد لله علي كل حال بس انا الدكتور مأكدلي انه ولد

مسكت البنت وانا مش حاسه نحيتها لا اي مشاعر من الامومه  حتى دي مش شبهي ولا شبه جوزي

ولقيت حماتي بتقولي سلفتك جابت ولد وبنتها ماتت الله يرحمها ويصبرها خدي ابن سلفتك اهو شوفيه علي ما تفوق

اخدت الولد في حضني كان بيعيط جامد واول ما مسكته سكت خالص قعدت ابص له لقيته جميل وشكله بريء روحنا على البيت واخدت بنتي رضعتها وشكرت ربنا على نعمته وفضله انا قعدت 20 سنه ما بخلفش واخيرا بقيت ام

عدت السنين في بيت العيله وسلفتي تصرفاتها مش بتتغير معايا حتي بعد ما جابت الولد وانا البنت علي طول مبتحبنيش ومش طيقاني من غير ما اعملها اي حاجه لكن الولاد كانوا بيلعبوا مع بعض دايما وبيحبوا بعض ....

وفيوم البيت كله صحي على صريخ حماتي كانت بتصحى حمايا ولقيته ما بيصحاش جوزي و سلفي جريوا جابوا دكتور لكن امر الله نفذ ...

_ البقاء لله ربنا يصبركم ....

اتفاجأنا  بعد العزا ان حمايا كتب كل حاجه فالبيت ب اسم سلفي زي ما قال لانه هو الي جاب الولد كانت صدمه كبيرة بالنسبالي وطلبت من جوزي اني اروح اعيش في مكان تاني حتي حماتي مبقتش معايا زي الاول من كتر ما سلفتي بتكرهها فيا ...

خدت جوزي وحور بنتي وخدنا شقه ايجار ...
كتابات ل ghada saeed

وانا ماشية لقيت سليم ابن سلفتي بيعيط وينادي عليا يقولي ...

_ متسبنيش وتمشي ياطنط انا عاوز العب مع حور وعاوزك تقعدي معانا

= معلش ياحبيبي هبقي اجيلك تاني...

قلبي كان بيتقطع عليه وبعتبره زي حور بالظبط بس انا مليش قعاد معاهم تاني بعد الي حمايا عمله ده الله يرحمه بقي ويغفرله علي عملته ...

اتنقلنا في شقه تاني وقعدت اسبوعين وسلفتي وحماتي مكلمونيش مكالمه واحده حتي لكن كان قلبي واكلني علي سليم لانه كان ولد طيب ومؤدب اوي خدت حور ورحت ابص عليهم لقيت حماتي تعبانه اوي وسلفتي قاعده وسيباها لوحدها ومعاملتها اتغيرت معاها بعد ما كل حاجه بقت ب اسم جوزها...

اول ما سليم عرف اننا جينا نزل يجري عليا انا وحور

_ وحشتوني اوي انا قاعد هنا لوحدي ممكن تسيبي حور تقعد معايا هنا

= منا قولتلك يا سليم هبقي اجيلك ..

_ عارفه ياطنط انا لما اكبر هتجوز حور عشان انا بحبها ..

ضحكت عليه انه طفل صغير وبيفكر فالكلام ده بس لقيت مامته بتضربه وتقوله الي بتقوله ده مستحيل يحصل...

_ ليه يابسنت اد كده بتكرهيني مش عاوزه ابنك يتجوز بنتي ..عملتلك ايه يابسنت لكل الكره ده

= اسكتي انتي متعرفيش حاجه ...

لقيت حماتي خرجت علي كلامنا ولسه كانت هتقول حاجه وقعت من طولها نقلناها عالمستشفي....

فضلت في غيبوبه اسبوعين وانا كل يوم بروح ابص عليها وبسيب حور مع بسنت ...

وفيوم حماتي فاقت جريت عليها وانا كل همي اعرف هي كانت عاوزه تقول ايه قبل ما تقع.....

_ ارجوكي يا ماما قوليلي مخبيين ايه عليا كنتي عاوزه تصارحيني ب ايه...

= انا ... انا يابنتي خلاص بموت ولازم تعرفي السر الي مخبينه عليكي

_ حور مش بنتي صح

= يوم الولاده جبتي ولد و ......
...................

فجأه لقيتها قطعت النفس والدكاترة دخلوا قعدت اقولها اصحي متسيبينيش متعلقه اصحي قوليلي في ايه ...

لكن الدكتور بقي يردد البقاء لله ...

جريت علي بسنت وانا كلي غيظ ازاي ضحكت عليا وخدت ابني وحرمتني منه...

خبطت عالباب جامد

_ افتحي يا بسنت افتحي

فتحتلي الباب ...

_ سليم ابني انا صح هاتي ابني

= اهدي كده يا كوثر مش بقولك انتي متعرفيش حاجه

_ منا عرفت كل حاجه

= انا بقي هحكيلك كل حاجه مبقاش فيه حاجه تتخبي ...
الولاد بيكبروا ولازم يعرفوا...
يوم الولاده انتي فعلا جبتي ولد بس نزل ميت وحماتي  طلبت مني اديكي بنتي عشان متكسرش بخاطرك وفالمقابل حمايا هيكتب كل حاجه لجوزي ..
طمعت ياكوثر ووافقت ومكنتش اعرف انه فيوم ابني هيطلب يتجوز اخته
ايوة يا كوثر انا طماعه وكنت بغير منك
بس انتي لازم تعرفي ان سليم وحور ولادي واخوات ولازم يعيشوا مع بعض ويعرفوا انهم اخوات...

نزلت وسيبتلها العيال من غير ولا كلمه وكل احلامي اتدمرت في لحظه اعرف اني كنت عايشه في كذبه كبيرة وانا الي ابني ميت
وبسنت ازاي تتنازل عن بنتها عشان شوية فلوس...

حمايا وحماتي راحوا في ثانيه والبيت كله بقي بتاع بسنت وحازم ...

روحت البيت وحكيت لجوزي علي الي حصل بس الغريبه انه مكنش متفاجيء وكان عارف كل حاجه ومشترك معاهم فالكذبه وكان رده...

_ خوفنا نكسر بخاطرك يجرالك حاجه

= وهي الحاجات دي فيها كدب وخوف انتو كلكم كذابين ذنبهم ايه الاطفال دي تشتتوهم كده ....

فضلت في حاله اكتئاب فترة طويله وفيوم لقيت الباب بيخبط وبسنت جايه هي وحور وسليم حسيت ان روحي ردت ليا تاني وهما بيحضنوني ...

ولقيت بسنت بتقولي....

_ انا مش عارفه اشكرك ازاي علي تربيه حور انا لو عشت عمري كله مكنتش هعرف اربيها التربيه دي ادب واخلاق ...

انتي فعلا امها الحقيقية ....
ارجعي البيت ياكوثر انا لوحدي فالبيت معيش حد يونسني انا اسفه لو زعلتك في حاجة انا اتغيرت والله ارجعي سليم وحور بيحبوكي اوي ودايمآ بيسألوا عليكي وحازم قالي انه عمره ما هياكل حق اخوه وهيكتبله نص البيت انا مستنياكي

ضحكتلها وقولتلها ان شاء الله هبقي كويسه وهرجع اكيد احنا ملناش غير بعض ...

بعد اسبوع اتفقت مع جوزي اننا نرجع وانا راضيه اعيش وسط حور وسليم حتي لو انا مش امهم لميت حاجتي وانا نازله خلاص عالسلم فجأه اغمي عليا
حسام جري بيا فالمستشفي فوقت علي صوت الدكتور وهو بيقول لحسام مبروك المدام حامل
النهاية





وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-