من احبني كذبآ الجزء الرابع والاخير

من احبني كذبآ
الجزء الرابع والاخير
بقلم غادة سعيد..

مازن انا عاوزه اروح نكشف عند الدكتور عاوزه اشوف ايه سبب تأخير الخلفه...

بصلي ب استغراب
_ وايه الجديد بقي عشان عاوزه تروحي تكشفي غريبه دي

= لا مش غريبه انا من حقي ابقي ام ...

_ ماشي بكرة نروح مع بعض مفيش مشكلة ...

مسك تليفونه يكلم الست هانم لقيته باعتلها
_ معلش ياندي مش هقدر اشوفك بكرة
= ليه
_ رايح مع ملك للدكتور قالتلي عاوزه تشوف موضوع الحمل
= انت بتقول ايه يا مازن انت مش هتفاتحها في موضوعنا ولا ايه
_ مش وقته ياندي هفاتحها بعدين

= انت شكلك كده بتتهرب مني
_ اتهرب منك ايه انا ماصدقت لقيتك ياندي....
انا عمري ما هسيبك تاني ..

= انا بحبك اوي يا مازن اوعي تسيبني
_ لا طبعا مش هسيبك...
بقيت بقرا الكلام وانا قلبي بيتقطع معقوله انا كل ده كنت مخدوعه فيك يامازن ...

حجزنا عند الدكتور ورحناله وطلب مننا شويه تحاليل نعملها واحنا مروحين قالي انا ورايا مشوار روحي انتي عالبيت وهخلص مشواري واجيلك...

طبعا رايح يقابلها ..

مشيت وسيبته ورحت لأحمد ابن عمي العياده وحكيتله علي الي حصل لقيته بيقولي

_ وانتي هتستفادي ايه من موضوع الدكتور ده

= هستفاد كتير لما يعرف بقي انه مبيخلفش واسيبه واذله ساعتها يبقي يعرف يخوني

_ مبيخلفش؟؟؟

= ايوة احنا اول الجواز خالص رحنا عملنا تحاليل ده حتي هو ناسي والدكتور ساعتها قالي انه عنده مشاكل ومرضتش اقوله عشان مجرحهوش وكنت راضية بيه عشان كنت بحبه
_ كنتي!!؟؟

= ايوة كنت انا خلاص مازن طلع من قلبي بعد الي عمله ده عاوز يتجوز يتجوز بس انا مش هقبل بواحده تانيه تشاركني فيه...

وقعدت اعيط

_ متعيطيش يا ملك انتي تستاهلي واحد احسن منه بكتير ..
مسألتيش نفسك انا ليه متجوزتش لحد دلوقتي ...
كنت مستني اخلص جامعه واتقدملك لقيتك اتجوزتي فجأه
انا اسف اني بقولك الكلام ده بس حسيت اني عاوز اقولك كده من زمان ياندي انا بحبك من زمان اوي

= ايه الي بتقوله ده يااحمد انا واحده متجوزه انا لازم امشي

_ استني ياندي انا اسف والله اني قولتلك كده متفهمنيش غلط اعتبريني مقولتش حاجه

سيبته وروحت البيت والبيه  جايلي مبسوط اوي نص الليل كان سهران مع الهانم جاي برضوا قاعد علي التليفون ولا كأني موجوده

خدته ورحنا عملنا التحاليل واول ما النتيجه ظهرت رحنا بيها للدكتور وزي ما انا كنت عارفه الدكتور قاله انه عنده مشاكل كبيرة ومحتاج عمليات واحتمال ضعيف انه يخلف ...
جاله اكتئاب وانا كنت سيباه خالص عشان يروح يحكي للسنيورة الي بيكلمها عشان اشوف رد فعلها ....

عدا اسبوع وبفتح الواتس لقيته باعتلها رسالة يقولها

_ ندي انا من ساعه محكيتلك عالموضوع ده وانتي متغيرة معايا ومش بتردي ليه...

تقريبا عرفت موضوع الخلفه وبتتهرب منه....

احسن يستاهل كل الي جراله  و ا نا كمان لسه معملتش حاجه كان قاعد فالصاله مهموم طلعت وقولتله انا عاوزه اتكلم معاك يامازن...

_ اتفضلي يا ملك

= انا بصراحه عاوزه اخلف ونفسي ابقي ام

_ يعني ايه

= يعني مش هينفع نكمل مع بعض...

_ بتبيعيني عشان مبخلفش

= انا مابعتكش يامازن انت الي بعت وكدبت من الاول ومتجوزني وانت بتحب واحده تانيه
انت الي بعت لما سمحت لنفسك تكلم واحده غيري وتروح تقابلها وتقولها كل الكلام الحلو وتتجاهلني   ....

لعلمك انا عارفه من اول جوازنا انك مبتخلفش ومرضتش اجرحك لانه مش فارق معايا انا كنت بحبك يامازن ودلوقتي انت خسرتني روحلها يامازن دي لو لسه هتقبل بيك وانت مش بتخلف بس انا خلاص انت طلعت من قلبي انا لميت هدومي ورايحه ل اهلي لو سمحت ورقه طلاقي توصلني من غير شوشرة عشان متلاقيش كل الكلام الي بينك وبينها فالعيله كلها وهتبقي فضيحه

_ انتي بتهدديني يا ملك طيب هطلقك وندي هترجعلي وهتجوزها ...

= ترجعلك مترجعلكش تولعوا انتو الاتنين حاجه متخصنيش انا ماشيه يا مازن ومش هرجع هنا تاني ....

رحت علي بيت اهلي وقعد يحاول يتصل بيا كتير وحاول يرجعلي وفي نفس الوقت كنت متابعه الواتس بتاعه واتفاجئت ان ندي رجعت لجوزها وعملتله بلوك وبقي لوحده ....

كان قلبي قرب يحن لكن كلامهم مع بعض خلاني اتراجع لانه كان هيبيعني عشانها

جالي عند اهلي واترجاني كتير لكن انا ايه يجبرني اعيش نع واحد خاين وكمان مبيخلفش ...

بعتلي ورقه طلاقي وعرفت انه سافر برة البلد ...

وبعد كام شهر احمد اتقدملي وانا وافقت انا ازاي مكنتش شيفاه قدامي دا ضيع عمره ومرضاش يتجوز بسبب انه كان بيحبني هو ده الي يستحق اني اكون معاه هو ده الي حبني بجد...

وبنحضر للفرح دلوقتي ومازن اتقطعت اخباره
النهاية




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-