لم يخبرني احد الجزء الخامس والاخير

اليوم ده كنا قبل رمضان وكان عدي كام شهر علي القضية لحد ما باسم خلاص صدق اني مستحيل ارجع له والقضية كانت لسا شغالة وبعدين طلب مني يشوف بنته وجابلها فانوس رمضان طبعا كلمت  بابا قلتله بابا مرضاش طبعا عشان خايف أتنازل عن القضية  أو هو يقنعني اني ارجع له المهم ابويا ضربني ضرب مبرح كله في وشي لدرجة أن وشي ورم وعيني تحت ازرق كان بيضرب في مكان واحد لما بأن علي وشي اني مضروبة المفروض أنه مصدر الأمان المهم باسم   قعد يرن مكنتش قادرة ارد من كثر العياط أو حتي  استوعب الي بيحصلي اهلي والي بيعملوا معايا كنت كارهة نفسي اوووي المهم قعدت احط ميكب كتير وبعدين  نزلت قابلته وكلمت أمي عشان تيجي معايا وبعدين هو قعد علي ترابيزة قدامنا واخد بنته وانا تدينه ضهري وكنت منهارة من العياط شريط حياتي بيمر اصعب اختيار أو اصعب احساس في الدنيا عندي ٢٤سنة مخلفة ورافعة خلع معنديش وظيفة ثابته أو مكان اسكن فيه وابويا ضربني وجوزي كان بيضربني امي واختي مش مستحملني أنا وبنتي في البيت  وبسمع افظع الألفاظ من امي عشان كنت كتير بروح ابات عند صحبتي  كل ده عدي عليا وانا حاسة اني كده خلاص حياتي وقفت وانتهت حياتي في الوقت الي الناس تبدأ حياتها فضلت كتير كده لحد لما كلمت باسم قلتله لسا عاوز ترجعلي كنت مكسورة اوووي يمكن اكثر لما هو كسرني وانا معاه كنت عاوزة ارجع عشان لسا حاسة اني بحبه مكرهتوش وعشان ابويا وامي واختي ومعاملتهم وعشان أنا عندي احساس أن عمر   ما حد يرضي يتجوز واحدة كانت متجوزة ومعاها بنت الا لو حلوة اوي وانا عادية المهم كان رده منا اتحايلت عليكي كتير هفكر وارد عليكي طبعا رجع ورد عليا بشرط أتنازل عن القضية وبشرط اشوف شقة ايجار وادفع ايجارها لمدة سنة عشان هوا داخل جمعيات ومش هيبقي قادر يفتح بيت فأنا وافقت عشان تعبت من الحياة دي ونفذت كل الي قال عليه وبعدها بشهر كنت حامل وانا مكنش في حساباتي خالص طبعا كنت نفسي أخذ إجازة من الشغل لكن كنت شايلة البيت كله لكن كانت المعاملة منه كويسة فكنت مستحملة المصاريف وبعدين رجعت المعاملة زي زمان إهانة وضرب لا وكمان بصرف عليه روحت قلت خلاص انا هعيش لوحدي واكون ست مستقلة وقلت له يا تصرف عليا يا تمشي لحد ماتعرف تصرف عالبيت لاني مش مستحملاك  وفعلا خد هدومه ومشي وفضلت لوحدي وكل يوم اروح الشغل وبنتي اوديها الحضانة وارجع البيت وفضلت كده لحد ٣شهور لوحدي وبعدها كلمني وقالي خلاص هصرف أنا عالبيت وسامحني ورجعنا وبعدها بدأ يكون كويس الفترة الي بعدنا فيها عن بعض كانت صعبة اوي بس انا كبرت اوي في الكام سنة دول واتعلمت حجات كتير أولها أن لو اتنازلت مرة هفضل أتنازل طول العمر ولو رضيت بالقليل حتي القليل هيكون كتير عليك في يوم من الأيام واتعلمت أن الأيام بتلف وكل واحد هيتظلم هيجيله حقه بس هو يسببها لله في كل الامور والأهم اني مبقتش اعلق علي اي كلام منه ميعجبنيش عشان المشاكل بقيت بمثل اني عايشة سعيدة وفرحانة واد ايه هو مش مخليني عاوزة حاجة وأن ابسط حقوقي انه يدفعلي الايجار ويجيبلي اكل والخروجات واللبس والهدايا وحتي كلام الحب ده أشياء كثيرة عليا أو بالنسباله رفهيات ملهاش لازمة فخلاص مبقتش اعلق عليه وبقيت عائشة عشان اربي عيالي وخلاص المهم مرجعش تاني للحياة الي كنت فيها واتعلمت أن الأهل مش دايما سند وان السند الحقيقي بعد ربنا هو انك تشتغلي ويكون معاكي فلوسك الخاصة ومتستنيش اي حاجة من حد ومتعاتبيش علي حد لأن كل واحد عارف كويس هو بيعمل ايه وان الحاجة الوحيدة الي عائشة عشانها ولادي لكن الحب ده في المسلسلات والسينما أنا مبسوطة للتصالح النفسي الي وصلتله  ومبسوطة اني مخسرتش بيتي بعد كل الي حصل أما عن اهل زوجي بالعلاقات انقطعت ببني وبينهم من سنين وولادي بس بيروحوا مع ابوهم أما عن تسخينهم عليا مبقتش اعمل اي رد فعل يقلب بمشكلة أما عن امي وابويا واختي فبقيت بعاملهم زي ماربنا طلب مني اعاملهم 
وبقي شعاري في الحياة محدش يستاهل يتزعل منه ولاحظ يستاهل العتاب الخسارة رحلة قصيرة وانا رضيت بنصيبي الي اختارته لنفسي وعمرة مابطلت ولا هبطل أعاتب نفسي علي كل الاذي الي سببتهولها بسبب كل الناس والله ما اذيناهم بشق تمرة ولكنهم اذؤنا بالقدر الذي لاقدر له 


الجزء الاخير 
لم يخبرني أحد



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-