ــ فارس!
ـ قلبه
ــ بحبك!
ـ لآخر يوم فحياتي هفضل احبك♥
..........................

ــ فارس انت عبيط؟ انت عارف انت بتقول ايه؟ يعني ايه عايز تطلقني؟! 

ـ معنديش حل تاني ي حنان انا محبتكيش ومش هقدر اظلمك معايا اكتر من كدا.
ــ بس انا بحبك ي فارس وعايزة افضل معاك
ـ وانا مش هقدر اكمل في العلاقة دي.. حنان انا مش قادر اشوفك غير اختي افهمي بقا
ــ اتجوزتني ليه من البداية لما انت شايفني اختك؟! 
ـ بابا ي حنان بابا اصر علياا عشان اتجوزك.
ــ وانت كان فين رأيك؟!
ـ مقدرتش ارفض ي حنان بابا وعمي قرروا لانهم شافونا مناسبين لبعض..وكانو عايزين يحافظو علي وجودنا معاهم في بيت العيلة..
ــ واحنا مش مناسبين لبعض ي فارس؟
ـ لا ي حنان مش مناسبين لبعض انتي اختي ومش قادر اشوفك غير كدا..احنا متربيين مع بعض ي حنان والبيت دا يشهد ع طفولتنا..
ــ وحبي ليك اعمل فيه ايه؟ 
ـ انتي محبتنيش ي حنان انتي بس اتعودتي علي وجودي فحياتك.. ولما نتطلق هتتعودي علي غيابي،وانا هسافر عشان متحسيش بإحراج بسبب وجودي في نفس البيت.

ــ اتعود علي غيابك؟!وهتسافر! يعني مش هشوفك كل يوم من البلكونة وانت رايح وجاي من الشغل؟ 
مش هنتقابل ابدا وانت طالع ع شقتك وتديني شوكولاتة زي زمان؟ مش هنسهر مع بعض عالسطح وناكل بيتزاا الفجر؟ مش هنتخانق تاني علي مين هيلعب مع كاتي؟ يعني كدا انا هخسرك اياً كانت شكل علاقتنا ي فارس؟ 
ـ مش هتخسريني ي حنان انا موجود ف اي وقت تحتاجيني هتلاقيني جنبك صدقيني. 
ــ بس انا محتاجاك جنبي دايماا ي فارس. 
ـ حنان عشان خاطري متصعبيهاش علياا
ــ طب قولي ليه اخدت القرار دا مرة واحدة كدا واحنا بقالنا ست شهور متجوزين؟ 
ـ كنت بحاول اتقبل فكرة اننا اتنين متجوزين مش مجرد ولاد عم.. كنت بحاول احبك ي حنان.. كنت بحاول اشوف حبك ليا وقولت يمكن احبك بس مقدرتش..
ــ مكنتش تعرف انك بكداا هتجرحني اكتر! 
عارف لو كنت قولتلي كدا من البداية مكنتش هتعلق بيك كدا ومكنش هيبقا صعب عليا فراقناا! 
ـ حنان متعيطيش عشان خاطري انا اسف ليكي بجد. 
ــ سيبني لوحدي ي فارس بعد اذنك.. 
ـ لا مش هسيبك وانتي في الحالة دي ي حنان. 
ــ هه مهتم اوي ب حالتي؟ 
ـ اكيد مهتم ي حنان.. وكفاية عياط عشان لما بتعيطي بتتعبي.. 
ــ انت السبب ي فارس! 
ـ خلاص ي حنان اهدي بس وهنتفاهم وهعمل ال انتي...  حنان.. حنااان في ايه رددي علياا
=................ 
«شالها فارس ووضعها علي السرير وبدأ يفوقهاا وبعد تقريبا ربع ساعة من محاولاته فاقت وبدأت تبكي بصمت..» 
ـ حنان انا اسف والله انا بس...
ــ خلاص ي فارس متكملش انت معاك حق لازم نتطلق لاني مش هقبل اكون مع حد مش بيحبني ولا هيحبني..
ـ حنان اهدي بس عشان خاطري وهنفكر بهدوء.
ــ هنطلق بعد اسبوعين ي فارس.
ـ حنان يعني اناا...
ــ خلاص ي فارس انا قولت اسبوعين بس وهنطلق..
ـ تمام..
ــ وبعد اذنك هتنام في الاوضة التانية..
ـ بس انتي بتخافي تنامي لوحدك ي حنان.
ــ وفي الاسبوعين دول مش هيبقا بينا تعامل نهائي..
ـ بس ي حنان...
ــ وفكر هنقولهم ايه سبب الطلاق!
ـ حنان!!
تصبح علي خير ي فارس.
.....................
* تاني يوم..
«فارس متعود يصحي علي صوت حنان وهي بتصحيه للشغل..ريحة القهوة ال بيشربها كل يوم من ايديها..ضوء الشمس لما بتفتح الشباك.. العصافير ال بيستمتعو سواا بسماع صوتها...»












فارس: حنان اعمليلي القهوة هتأخر عالشغل..
جهزيلي الهدوم كمان عشان مش عارف البس ايه..
« تذكر فاارس ما حدث بالأمس وانه في الاوضة لوحدة وحناان؟؟»
ــ حنان! حنااان انتي فين..انتي كويسة..
« ذهب ليطمئن عليهاا ووجدها مازالت نائمة بغرفتهاا أقترب منها وتأمل ملامحهاا الواضح عليها بشدة علامات البكاء طوال الليل...»
فارس في نفسه: كل داا بسببي انا؟للدرجة دي بتحبيني ي حنان؟!
«وأخد هدومه وخرج من الاوضة وخبط الباب بعصبية وعلي صوته صحيت حنان مفزوعة...»
حنان بنفسهاا: اقوم اجهزله الفطار والقهوة؟
ـ لالا يعتمد علي نفسه احسن.. 
ـ بس هو مش بيعرف يعمل حاجه في المطبخ.. ـ حنان اتلمي بق وخليكي فنفسك ملكيش دعوة بيه الاااه دا هيطلقك..
ـ بس لسه مطلقنيش يعني لازم اقوم بواجباتي الزوجية..
ـ هتفضلي هبلة كدا لحد امتي؟  خليه يحس بقيمتك.
ـ والله ي فارس ل اخليك تندم علي قرارك دا بس اصبر علياا..
«وقامت جهزت وخرجت تشوف فارس عمل ايه»
ـ حنان صحيتي هممم صباح الخير
ــ حنان برفعة حاجب: اي ال بتعمله داا؟!
ـ بجهز فطار يبنتي اصل مراتي مش فاضية تجهزلي فطاار
ــ اخص عليها ازاي تعمل كدا؟تؤتؤ دي مش اخلاق نينجا دي..
« وبدأت تجهز قهوتهاا وخلصت وخرجت وفارس لسه فالمطبخ»
ـ مش هتفطري ي حنان؟ عملتلك معايا سندويتشات..
ــ لا مليش نفس
ـ قومي كلي معايا ي حنان عشان عارف لو مشيت انتي مش هتاكلي
ــ انت مالك اكل ولا لأ براحتي
ـ ماشي ي حنان ال يريحك انا ماشي سلام..
«خرج فارس بحزن وفضلت حنان سرحاانة في الاشئ...»
حنان فنفسها: مهتم بياا اوي!!
نجحت الخطوة الاولي ولسه ي فاارس اهدي عليا بس..
«خلصت كل اعمالها في الشقة وجهزت اكل لنفسها وأكلت.. ونزلت قعدت مع مامتها شوية وقبل ما فارس يجي ب ساعة طلعت شقتهاا لبست فستان بيبي بلو مع طرحة اوف وايت مع ميك اب خفيف واستنت فارس يجي...»
ـ فارس: اي دا في ايه؟
ــ بتبصلي كدا ليه مالك؟
ـ انتي حلوة النهاردة عن كل يوم ولا انا بيتهيألي..
ــ نعم؟؟
ـ ااا احم قصدي رايحة فين باللبس دا؟
ــ خارجة..
ـ ايوة فين بردو؟
ــ انت مالك انت مين انت اصلا؟
ـ انا جوزك ي هانم ولا نسيتي..
ــ شكلك انت ال نسيت اننا كام يوم وهنطلق..
ـ بس لسه مطلقنااش ي حنان
ــ بعدين مش قولتلك ملكش دعوة بياا لحد ما نطلق..
ـ حنان مش عايز اتعصب عليكي.. اقولك مفيش خروج ادخلي غيري..
ــ مش انت ال تقولي في خروج ولا مفيش
ـ لا انا ي حنان ودا اخر كلام عندي ولو باب الشقة اتفتح هتزعلي مني جامد 
ــ فارس انت بقيت خنيق اوي
ـ وتاني مرة مفيش خروج ب ميك اب ي حنان..
ــ ربنا يسهل،، ودخلت اوضتهاا
«الخطوة التانية نجحت نستعد للخطوة التالتة»
« لقت باب اوضتها بيخبط...»
ــ ايه في ايه؟
ـ فين الاكل ي حنان؟
ــ معملتش اكل.
ـ طب تعالي اعملي اكل عشان جعان.
ــ ليه انت اتشليت لا سمح الله؟
ـ اخلصي ي حنان مش فايقلك.
ــ مش هعمل اكل ي فارس، جعان ادخل اعمل اكل لنفسك..
ـ استغفر الله العظيم يبنتي انتي عايزة تشليني؟
ــ بطل رغي ي فارس و حل عني في يومك دا
« وذهب فارس لغرفته بعصبية وطلب دليڤري..»
 حنان انتي عايزة تجننيني فالأسبوعين دول صح؟ انت ال غلطان ي فارس يعني تقولها انتي اختي وعايزها تجهزلك الاكل والهدوم وتتعامل معاك عادي انت عبيط يبني؟
.................












«بدأت حنان تتعامل مع فارس بجفااء اكتر وهو كان صعب عليه الوضع دا خاصة انو اتعود علي حنان الطيبة.. الزوجة المطيعة.. الصديقة ال بتسمعه..الأم في حنيتها واحتوائها ليه..حرفياا هي كانت كل حاجة في حياته.. 
اشتاق لصوتهاا طول اليوم.. مكالماتها ليه وهو في الشغل.. ريحة اكلها ال بيعشقه..الافلام ال بيسمعوها مع بعض بالليل..حكاياتها ال مش بتخلص..فنجان القهوة معاها في البلكونة كان ليه طعم تاني.. 

فارس فنفسه: معقول تطلع بتحبها ي فارس؟!
ـ لالا هي اختي وبس احبها ازاي انا بس اتعودت علي وجودهاا..
ـ طب حاسس بفراغ من غيرها ليه؟
ـ بكراا هتعود علي كدا وهكمل حياتي عادي..
ـ انت بتحبها ي فارس متكذبش نفسك؟
ـ بس خايف ميبقاش حب واظلمها معايا وخلاص!
ـ البنت بتحبك ي فارس فوق انت مش هتلاقي زيها في حياتك..
ـ بس خلاص يومين وهطلقهاا!
ـ بس لسه مطلقتهاش ي غبي ممكن تصالحها وترجعو تاني..
ـ فارس فوق كداا انت مش بتحبهاا ويومين وهطلقهاا وكل واحد يشوف حياته بعيد عن التاني وخلاص كداا 
ـ فكر تاني هتندم بعدين..
ـ انا دماغي وقفت من التفكير نا هقوم انام..
....................

«فاضل يومين علي طلاق فارس وحنان..»
ــ فكرت هنقولهم ايه سبب الطلاق؟
ـ لا ومش هفكر.
ــ ليه؟ 
ـ طلاق مش هطلق وان كان عجبك ي حنان
ــ بس انا مش عايزاك ي فارس
ـ وانا مش عايز غيرك ي حنان
ــ مكنش دا كلامك قبل اسبوعين ي فارس
ـ كنت غلطان وفهمت دا متأخر ي حنان
ــ انت محستش بقيمتي ومقدرتش حبي ليك..
ـ حسيت بقيمتك لما بعدتي عني رغم قربك..
ــ بس انت مش بتحبني ي فارس..
ـ صدقيني كنت غبي لما قولتلك كدا..انا فهمت اني محبتش ولا هحب غيرك ي حنان.. انا بس كنت ضامن وجودك ومفهمتش اني بحبك الا لما حسيت اني هخسرك..صدقيني انا مقدرش اعيش بدونك..
ــ قلبي ال كسرته مرة هتكسره تاني ي فارس!
ـ انا اسف ليكي بجد عن كل يوم اذيتك فيه بكلامي..او حسستك انك متستاهليش الحب انا اسف يحنان وصدقيني هعوضك عن كل الايام ال فاتت..
ــ فارس انت....
ـ ششش فارس بيحبك ومش هيسيبك ابداا..
« بدأت حنان بالبكاء فحضنها فارس بقوة لتشعر بحبه ليهاا الواضح من صوت دقات قلبه ويطمئن قلبها لصدق كلامه ومشاعره..»
ــ فارس!
ـ قلبه..
ــ بحبك!
ـ لاخر يوم فحياتي هفضل احبك♥

#شخابيط
#شيماءرجب



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-