القصر الملعون الجزء الثاني

القصر الملعون
الجزء الثاني
بقلم/غادة سعيد

_ مالك وشك اتخطف كده ليه يابدرية انا اقصد انك تعملي كل الي هقولك عليه وتبدأي الشغل من دلوقتي

= طب وايه هي طبيعه الشغل ...

_ انتي هتبقي مسؤوله عن كل حاجه فالقصر من تنضيف وطبخ وهديكي اي مرتب تقولي عليه ...

= بس غريبة اوي ان مفيش اي حد بيشتغل هنا ازاي قصر طويل عريض مفيهوش طباخ ولا شغالين...

_ كل الي بيجي بيقول ان المكان بعيد عليه بس انتي هتبقي مقيمة معانا مش كده ولا ايه تعالي افرجك علي اوضتك....

وريتني اوضتي اوضه كبيرة مكنتش احلم اني اسكن في ربعها بس مش عارفه انا ليه مش مرتاحه للمكان حاسه اني اتسرعت او انا عشان متعودة علي قعدة الشوارع ....

= بصي بقي يابدريه انا عاوزاكي تعتبري ان البيت بيتك اي حاجه نفسك فيها تقوليلي
انا هنا عايشه انا وابني بس محدش عايش معانا وانتي هتبقي واحده مننا

_ امال مين الاتنين الي كانوا واقفين معاكي اول ما جيت ..

فجأه لقيت وشها اتغير وبتقولي

= دول ... دول اكيد حد من الجيران

محطتش في دماغي بس افتكرت ان المنطقه مهجورة ومفيش اصلا جيران ....

ولما طلعت عالسلم الطويل اختفوا فجأه ....
عالعموم هجرب كام يوم لو مرتحتش هاخد بعضي وارجع تاني للشارع بس انا مصدقت بيت يلمني....

= بدرية انتي اكيد جعانه والنهارده هيبقي يوم راحه يعني هتبدأي شغل من بكرة ادخلي ارتاحي في اوضتك علي ما اجهزلك اكل ...

_ حاضر ... بس هو حضرتك اسمك ايه...

= اسمي مدام سولافه....

_ اسم غريب اول مرة اسمعه ...

سابتني ومشيت وانا دخلت الاوضه بتاعتي كان كلها مرايات والسرير حواليه من كل اتجاه مرايا كنت حاسه اني قاعده في متاهه فردت جسمي عالسرير وغمضت عيني ويارتني ما رحت فالنوم ...

حلمت ب كابوس عمري ما حلمت بيه في حياتي....

لقيت واحد وواحده داخلين عليا وهما مدبوحيين وبيقولولي ساعدينا او اهربي ...اهربي يابدرية الدم حواليكي في كل مكان ....

صحيت مفزوعه وقعدت اقرا قرآن واكدب نفسي واقول اكيد دي هلاوس عشان المكان جديد عليا ....
خرجت بره مكنتش مستحمله اقعد لوحدي وقعدت انده عليها ....

_ مدام ... مدام سولافه ...

لقيتها جايه تجري في ايه يا بدرية ايه الي خرجك من اوضتك دلوقتي ...

_ مفيش بس انا قلبي مقبوض ومش عارفه انام

= ادخلي اوضتك دلوقتي قاسم ابني لسه جاي وهو مبيحبش الصوت العالي ادخلي لحد ما ينام ....

حسيت ب حاجه غريبه دي عيلة غريبه جدا ازاي عايشين لوحدهم في قصر زي ده

وقفت ورا الباب و مقفلتوش عشان اسمعهم هما بيقولوا ايه...

بصيت علي قاسم ولقيته متعصب اوي وبيقولها....

_ يعني ايه جايبالنا واحده من الشارع مش عارفين هي مين
يتحرق البيت اكتر ما هو احنا مينفعش ندخل حد بيتنا منعرفهوش...

= منا كل ما اجيب حد هنا يطفش ويروح ميرجعش وانت عارف ليه كويس ولا هقولك علي الي بيحصل هنا ...

مقدرتش امسك نفسي ولقيتني بجري عليهم واقولهم ...

_ هو ايه الي بيحصل هنا بالظبط انا لازم افهم....

يتبع...

الثالث من هنا






وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-