قصة اللغز كاملة ل غادة سعيد

كالعادة النهاردة صحيت الساعه ٦ ونص علي صوت المنبه بيرن عشان ورايا شغل
قومت غسلت وشي ولبست ونزلت بسرعه عشان متأخرش اهو هفطر فالسكه اي ساندوتش وخلاص...

انا هناء وعندي ٢٧ سنه عايشه مع والدتي بعد ما بابا الله يرحمه اتوفي وانا الي بصرف عليها وعلي علاجها

اتقدملي ناس كتير بس كنت برفض عشان خايفه اسيب والدتي لوحدها....

بشتغل في مكتب عقارات كبير...
بنزل كل يوم الشغل وباخد يومين اجازه...

النهاردة الاحد لازم اوصل الشغل بدري عشان دا اول الاسبوع وبيبقي فيه شغل كتير غير اي يوم...






بس وانا نازلة عالسلم سمعت صوت جارتنا فالدور الاول ماسكة بنتها عمالة تضرب فيها
استغربت جدا ايه يخليها تضرب طفله الصبح بدري كده

جارتنا دنيا دي غريبة جدا من اول ما سكنت هنا محدش عارف عنها حاجه مع اننا في منطقه شعبيه كله بيبقي عارف بعضه..

اليوم الي سكنت فيه جت نقلت عفشها الفجر عشان متحتكش بحد ولا تكلم حد حتي السلام لما بتشوفنا مش بترميه..

وشها نازل عليه غضب ربنا وعلي طول مكشرة ومش بتظهر غير كل فين وفين...

حتي بنتها دي عمري ما شوفتها مبتخرجهاش من البيت نهائي انا بس بسمع صوتها بتعيط لو بتزعقلها او بتضربها بتصعب عليا اوي يا ترا هي طفلة اد ايه عشان تعمل فيها كده ومبتخرجهاش من البيت اكيد زهقانه من القعدة...

وصلت الشغل ونضفت المكان واحمد وصل الي شغال معايا بس انا اليوم دا كنت سرحانة وصعبان عليا البنت الصغيرة جدا وبفكر اعمل حاجه عشان اساعدها....

_ مالك ياهناء سرحانه كده ليه

= مفيش يا احمد في موضوع شاغلني شوية

_ فيه ايه احكيلي...

حكيتله علي الي حصل واني عاوزة اخبط علي جارتنا عشان اهديها شوية مش كل يوم تضرب البنت....

راح ضاحك وقايلي...

_ انتي قلبك ضعيف اوي ما احنا ياما انضربنا من اهلينا ابسط حاجه هتقولك وانتي مالك بنتي واربيها زي مانا عايزه...






= عندك حق فعلا...

كتابات ل ghada saeed

خلصت شغل وروحت عالبيت عشان اجهز الاكل ل امي ...
وانا طالعه عالسلم معرفش ايه خلاني احط ودني علي باب دنيا اسمع الي بيحصل جوة وفجأه حصل الي مكنتش متوقعاه....
يتبع
اللغز
الجزء الثاني
بقلم/ غادة سعيد

اول ما حطيت وداني عالباب الباب اتفتح فنفس اللحظة ولقيتها في وشي اتخضيت وقلبي اتقبض من منظرها وهي بتبرقلي وبتقولي انتي واقفة هنا ليه...

_ مفيش اصل في فلوس وقعت مني هنا وكنت بدور عليها...

_ولقتيها؟؟؟؟

_ ايوة لقيتها ...

انتي عاملة ايه وبنتك عاملة ايه...

_، كويسيين

وراحت قافلة الباب فوشي....

انا مش عارفه هي بتعمل كده ليه مع كل الناس ومش لاقيه اي مبرر لتصرفاتها....

بس الي انا متأكده منه ان الست دي وراها سر كبير ومخبياه

طلعت فوق حضرت لوالدتي الاكل واحنا بناكل سمعت صريخ البنت الصغيرة بتعيط عياط هيستيري....

زي مايكون بتستنجد بحد مقدرتش امسك نفسي ونزلت بسرعه اعدت اخبط عالباب جامد وهي مش بتفتح صممت وخبطت كتير ... ...

لحد مافتحت بعد ربع ساعه تخبيط ...

كتابات ل ghada saeed

_خير...

= خير ايه انتي ياشيخه مفيش في قلبك شفقه ولا رحمه انتي بتضربي بنتك الصغيرة ازاي كده كل يوم....

_ والله انا حرة اربيها زي مانا عايزة وبعدين انتي بتدخلي في الي مالكيش فيه ليه....

= يعني ايه انتي حرة انتي مش عايشه هنا لوحدك انا قلبي بيتقطع كل يوم عالبنت وهي بتعيط وانتي مفيش في قلبك رحمه....

ممكن تخليني اشوفها واتكلم معاها شويه

= لا مش ممكن

_ ارجوكي خليني اتكلم معاها ...

=انا قولت لا يعني لا...

فجأه البنت ظهرت كانت بتبصلي من ورا الستارة زي الملاك صغيرة وباين عليها اثار التعذيب والضرب
وفجأة قفلت الباب فوشي

وطلعت بيتي وانا قلبي بيتقطع عالبنت....

وبفكر ازاي اساعدها فكرت اني ابلغ عنها بس مهما كان دي امها وكده البنت هتتبهدل اكتر بس انا لازم اتكلم معاها.

دخلت البلكونه شوية اشرب شاي لقيت جوز دنيا راجل من الشغل ومعاه كيس مليات حبال

من الحبال السميكه بتاعة زمان
بقيت اسأل نفسي ياترا هيستخدمهم في ايه العيلة دي كلها تحير

دخلت عشان انام سمعت البنت ياعيني بتصوط وتقول لا متربوطنيش بالحبال

معقول قلبهم جابهم يربطوا طفله بالطريقه دي!!!!!

تاني يوم نزلت روحت الشغل وشوفت احمد وحكيتله علي كل الي حصل

_ معقول في ناس معندهمش قلب كده

= انا بفكر ابلغ عنهم

_ لا متتسرعيش وحاولي تتكلمي تاني معاها...

رجعت من الشغل وانا داخلة العمارة شوفت واحدة شكلها غريب اول مرة اشوفها طالعه عالسلم

_ انتي طالعه عند مين انا اول مرة اشوفك

في طبيعتنا فالمناطق الشعبية لما نشوف حد منعرفوش بنسأله رايح فين وعند مين

راحت ضحكتلي....

_انا اختي ساكنه هنا اسمها دنيا..

= انتي اخت دنيا ربنا يهديها يارب علي بنتها

_ بنت مين دنيا مش بتخلف ومعندهاش عيال

= ايه!!!! انتي بتقولي ايه

يتبع






اللغز
الجزء الثالث
بقلم/غادة سعيد

امال مين البنت الصغيرة الي عندها دي

فجأه لقيت وشها اتغير وظهر عليه معالم الخوف

_ تقصدي سارة ....
دي بنت اخو جوزها باباها ومامتها ماتوا في حادثه وهي الي بتربيها بعد ما كل قرايبها من الام والاب رفضوا انهم ياخدوها...

= عشان كده بتعذبها اختك دي مش انسانه والله...

_ تعذب مين اسكتي انتي متعرفيش حاجه...

= لا انا دلوقتي عرفت كل حاجه واختك دي لازم تقف عند حدها....

_ انا طالعه دلوقتي وياريت متتهميش حد بالباطل ....

وراحت سيباني وطالعه لاختها الشيطانه....

متهمش حد بالباطل؟!!!!!

هي البت دي مجنونه يعني اختها بتعذب طفلة يتيمه وكمان فكراني بتهمها ....

طلعت فوق عالبيت وقعدت افكر هعمل ايه انا لازم اشوف حل اساعد المسكينه دي بيه....

بعد ساعه سمعت صوتها هي واختها بيضربوا البنت وهي ياقلبي مش مبطله عياط...

ياااه دي شكل العيلة كلها كده بقي مفيش في قلوبهم ذرة رحمه ولازم يتعاقبوا علي الي عملوه....

وقفت فالبلكونه في نفس ميعاد رجوع جوزها من الشغل عشان اشوفه جايب معاه ايه النهاردة....

لقيته ماشي يتلفت حواليه وفي ايده كيس اسود بس للاسف مشفتش الي جواه

نزلت اجري عالسلم زي المجنونه احاول اعرف جايب معاه ايه....

كتابات ل ghada saeed
خبطت فيه وانا نازله كأنه غصب عني وبصيت جوه الكيس..

اتصدمت لما لقيت جواه جنازير حديد وقفل كبير....

اكيد هيعملوا فالبنت حاجه النهاردة كمان وشكي طلع في محله لما سمعت صوتها بليل وهما بيربطوها ويقفلوا عليها القفل وهي بتستغيث ياعيني....

نمت وانا قلبي بيتقطع عليها وحطيت فدماغي اني لازم اخلص الموضوع دا في اسرع وقت واخلص البنت البريئه دي من ظلمهم...

دول اكيد عاوزين يعملوا فيها حاجه وياخدوا شقه ابوها منها

انا لازم اوصل لحد من اهلها والاول لازم اتكلم مع البنت دي واعرف منها ايه بيحصل بالظبط...

تاني يوم رحت الشغل وحكيت لاحمد كل حاجه وطلبت انه يساعدني ادخل الشقه بتاعتهم في عدم وجود دنيا

مهي بتنزل كتير لوحدها تشتري طلبات

_ انتي مجنونه عاوزه تدخلي شقه الست وهي مش فيها عاوزه تودي نفسك في داهية

= هبقي مجنونه اكتر لو سيبتها تعمل فالبنت دي حاجه وهعيش طول عمري شايلة ذنبها...

_ طيب مش خايفه البنت تقولها عليكي لما ترجع

= لا طبعا مش هتقول دي اكيد ياحبيبتي عاوزة اي حد يخلصها من الي هي فيه...

_ طيب انا موافق اساعدك

= النهاردة ترجع معايا وتستني تحت عالقهوة اول ما الست تنزل هكلمك تطلع ونشوف هنعمل ايه

وبالفعل روحت وفضلت واقفه فالبلكونه واول ما نزلت اتصلت بيه طلع بسرعه...

فضلت اخبط عالباب البنت مفتحتش خالص....

احمد كان معاه مفك وعامل حسابه عشان يفتح هو الباب

كتابات ل ghada saeed

فتح باب الشقه ودخلت ادور عالبنت ....

كان في اوضه مقفوله اول ما فتحتها اتصدمت صدمة عمري...

يتبع






اللغز
الجزء الرابع والاخير
بقلم /غادة سعيد

لقيت البنت الصغيرة مرمية عالارض ومربوطه بالحديد ومقفول بالاقفال واكلها عالارض والميه ووشها متبهدل

جريت عليها...

_ انتي مين الي عمل فيكي كده

_ عمي ومراته ...

وبدأت تعيط وتحكيلي...

_ انا من ساعة ما جيت هنا وهما عاوزين يقتلوني ويخلصوا مني مش عارفه ليه ارجوكي خرجيني من هنا ساعديني امشي ...

_ متخافيش ياحبيبتي اوعدك هتخرجي من هنا بس انا لازم امشي دلوقتي عشان مرات عمك متشكش في حاجه وانتي اوعي تقوليلها انا انا جيت هنا احسن تضربك ....

_ حاضر بس متتأخريش عليا انا عايزة اخرج من هنا....

طلعت انا واحمد بسرعه وقفلنا الباب ... سمعت صوت دنيا طالعه عالسلم معرفش ليه خرجت عن شعوري ومسكتها من ايديها جامد...

_ انتي ايه مفيش في قلبك ذرة رحمة ولا عشان انتي مبتخلفيش تعملي كده فطفلة يتيمه...

لقيت دموعها نزلت وقالتلي

_ بتعايريني عشان مبخلفش الله يسامحك ...
.
_ دموعك دي عمرها ماهتخليني اتعاطف معاكي انتي الي زيك مفيش في قلوبهم رحمه والبنت الغلبانه الي جوه دي انا هخلصها منك ....

_ اعملي الي تعمليه انا اصلا زهقت...

ودخلت وقفلت الباب ....

يعني كمان مش خايفه اني ابلغ عنها وبتتكلم ببجاحه....

سيبتها وحلفت اني مش هرجع البيت غير وانا مبلغه عنها رحت القسم وحكيت للظابط كل الي حصل والمنظر الي شوفت بيه البنت الصغيرة واتعاطف جدا معاها وخد قوة واتوجه للبيت وخبط عليها وانا كنت معاه دخلته الاوضه بتاعه البنت وكانت بنفس المنظر اول ماشافتنا كأنها شافت الجنة ...

فرحت جدآ ان انا مخلتش بيها وقبضوا علي عمها ومرات عمها لكن مرات عمها وهي خارجه راحت ضحكتلي ضحكه انا مفهمتهاش خالص وقالتلي بكرة هتعرفي انك ظلمتيني....

طلبت من الظابط آخد البنت عندي عشان اروح لحد من اهلها اكيد هما بيدوروا عليها وعمها ومرات عمها كانوا واخدنها عشان يخلصوا منها ويورثوا....

عرفت كل عناويين اهلها بس الغريبه ان مفيش باب اتفتح في وشي ...

كل ما اروح لحد من اهلها ويشوف البنت معايا يترعب ويقفل في وشي كلهم رفضوا ياخدوها ومقالوش السبب....

البنت صعبت عليا جدا قولت آخدها تعيش معايا يومين لحد ما هيشوفوا هيودوها في اي دار رعايه لأن والدتي ست كبيرة متقدرش تخدمها وانا ورايا شغل

خدتها البيت وجهزتلها اكل وسيبتها تقعد مع امي لحد ما اروح عالشغل واجي...

ولما رجعت لقيت اكلها زي مهو ....

_ انتي ليه مأكلتيش من الاكل

= انا مش باكل الاكل ده

_ امال بتاكلي ايه ...

= باكل اكل معين ليا...

مهتمتش ب كلامها عشان هي طفلة صغيرة وبتقول اي كلام هي مش فهماه....

بس اتفاجئت لما لقيت والتي بتقولي .....

_البنت دي مش طبيعية خالص وبتعمل حاجات غريبه انا خايفه اقعد معايا ...

= حرام عليكي يا ماما دي طفلة حتي انتي هتقسي عليها

_ دي كانت بتفتح عيوني البوتوجاز وانا زعقتلها....

دنا حسيت انها عاوزة تقتلني...

_ تقتلك ازاي بس دي طفلة....

جه الله وخدتها نيمتها جنبي بس لاحظت انها طول الليل مش بتنام وبتبصلي بطريقه غريبة ....

النوم غلبني وصحيت من النوم وانا مش قادرة اتنفس ...

لقيتها جايبه حبل وبتخنقني بيه....

_ انتي ... انتي بتعملي ايه.....

_ انا بلعب ....

_ طيب نامي....

_انا مش بنام خالص ...

_ ازاي يعني....

بصراحه بدأت اقلق وتاني يوم الصبح بدري رحت القسم وطلبت ازور عمها ومرات عمها....

اول ما دنيا شافتني ضحكت وقالتلي ....

_ هاا... صدقتي ان انا مظلومه....

= احكيلي كل حاجه عن البنت دي انا بحس انها عايزه تموتنا....

_ البنت دي من بني ادمه دي هي ال قتلت باباها ومامتها ولعت بيهم البيت وهي طلعت سليمه ازاي منعرفش

عرفتي احنا كنا بنعمل معاها كده ليه عرفتي اننا مكناش بنعذبها ....

انا عمري مقسيت علي طفلة انا امميه حياتي اكون ام وانتي ظلمتيني....

ام!!!! امي ي ي ي ي

انا سايبه امي لوحدها معاها...

طلعت اجري زي المجنونه ولقيت بيتنا بيولع دخلت خدت امي من وسط النار خدتها وسيبت كل حاجه ورايا وبعدت عن المكان ده كله وخدت سكن جديد

انا عارفه كويس انها مامتتش ومصدقه انها مش بنت من الإنس دي بنت من الجن ....

انتظروني في رواية بنت من الجن 












وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-