حبال الموت الجزء الرابع

حبال الموت
الجزء الرابع
بقلم /غادة سعيد

_ استاذ وائل ممكن تسمحلي ب كلمه

= خير يادكتور

_ حضرتك تاخد التحاليل دي وتتوجه للدكتور بتاعك عشان التحليل مش مطمئنه خالص

= ازاي يعني

_ هو هيفهمك هناك....

وائل اخد التحاليل و ميرفت وراح للدكتور وكان قلقان....

كتابات ل ghada saeed

بس الصدمة ان الدكتور قاله انه مستحيل يخلف لأن عنده مشاكل كتير جدا

_ طبعآ يا استاذ وائل كل حاجه ب ايد ربنا بس التحاليل دي بتأكد انك عقيم ومش بتخلف

الكلام نزل عليهم زي الصاعقه الاتنين سكتوا مش لاقيين كلام يقولوه ولا يحكووه وروحوا البيت وهما مصدومين

سلمي و شريف دخلوا يتطمنوا عليهم عملوا ايه عند الدكتور...

_ طمنيني ياميرفت الدكتور قالك ايه

= يارتني ما رحت يا سلمي انا مستحيل ابقي ام ....

_ ايه انتي بتقولي ايه

= والله الدكتور أكدلنا ان وائل مستحيل يخلف ابدآ ...

_ اهدي بس ياحبيبتي كل حاجه وليها حل....

= مفيش حل يا سلمي كل الابواب اتقفلت في وشنا.....
_ ادعيلي فرح تطلع بالسلامه وهتبقي بنتك وبنتي مش عارفه لو حصلها حاجه هنبقي انا وانتي طول حياتنا في وحده معندناش عيال .....

فات اسبوع وبيت سلمي وميرفت كله حزن محدش عاوز ياكل ولا يشرب وكان اصعب اسبوع عدا عليهم

لحد ما المستشفي كلمتهم وقالتلهم ان فرح اتحسنت وتقدر تخرج خلاص من المستشفي.....

كانت الفرحه مش سيعاهم وميرفت كانت مع سلمي علي طول في البيت شايلة فرح وفرح كبرت وبقت تقول لميرفت وسلمي ياماما وشريف ووائل يابابا

كانت بنت ليهم هما الاتنين لدرجه ان الناس مكنوش بيعرفوا هي بنت مين فيهم ....

كبرت فرح ودخلت المدرسة وكانت اكتر الوقت ميرفت الي بتوديها وتجيبها لأن سلمي نزلت تشتغل وتساعد شريف في المصاريف .....

وميرفت بقت قريبه من فرح اكتر من مامتها وطول اليوم كانت قاعدة عندها ومش عايزة تدخل عند مامتها

سلمي كانت متدايقه بس مش راضيه تجرح ميرفت وتحسسها انها مش بنتها فا كانت بتسيب فرح براحتها....

لحد ما فيوم شدوا مع بعض فالكلام وفرح قالتلها انا مش بحبك انا بحب ماما ميرفت عشان هي الي بتهتم بيا

_ وانا نزلت اشتغل عشانك عشان اجبلك كل الي نفسك فيه ...

= انتي عمرك ما حسستيني انك بتحبيني زيها علي طول مشغولة

الكلام ضايق سلمي ومنعتها انها تبات عند ميرفت اليوم ده والكلام وصل ل ميرفت وزعلت جدا من سلمي ....

لكن سلمي حكيتلها الموضوع وصالحتها.....

كبرت فرح وبقي عندها ١٤ سنه والحال زي مهو قاعدة علي طول مع ميرفت وعلي تليفونها.....

وفي يوم كالعادة نزلت سلمي الشغل بدري بتنزل قبل شريف
لقي الباب بيخبط وفتح
اتفاجيء انها ميرفت
_ خير يا ميرفت في ايه سلمي نزلت

= لا انا كنت بتطمن علي فرح

_ فرح نايمه انتي عارفه انها مبتصحاش دلوقتي خالص..

= طب انت مش شايف ان سلمي مقصرة في حقها

_ سلمي بتشتغل وتعبانه معايا فالمصاريف

= اه بس مهما يكون دي بنتها ولازم تاخد بالها منها

_ انتي عاوزه ايه بالظبط

= لا انا قولت اتكلم معاك شوية بس

_ هو انت اتصلت ب وائل من تليفون سلمي بليل

= لا ليه

_ اصل لقيتها مكلماه بليل متأخر...

= دي اكيد فرح اتصلت من عندها....

_ طيب هدخل انا بقي....

لبس شريف هدومه ونزل الشغل وقعد يفكر في كلام ميرفت هي عاوزة توصل ل ايه بالظبط..

وهو فالشغل لقي ميرفت بتتصل بيه....

_ ازيك يا شريف

= الحمد لله

_ كنت عايزاك في موضوع كده ممكن نتقابل...

= نتقابل فين وازاي...

_ ارجوك الموضوع ميستناش...

يتبع

الخامس من هنا





وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-