حبال الموت الجزء الثالث

حبال الموت
الجزء الثالث
بقلم / غادة سعيد

الدكتور وهو بيكشف عليها لاحظ وجود اورام عندها فالرحم ظهرت فجأة وقالها احنا لازم نعملك عملية نشيل الاورام دي وكده هتخسري الجنين

،_ انا مش هعمل عمليه غير بعد ما اولد حتي لو هموت....

= ايوة بس كده حياتك معرضه للخطر وهيحصلك مضاعفاات خطيرة....

_ انا هتحمل دي اخرة فرصة ليا اني اكون ام وانا مش هخسرها

لكن كان رأي شريف انها تسمع كلام الدكتور لانه مش عاوز يخسرها وكان مرعوب يجرالها حاجه ....

لكن هي رفضت رفض تام وقررت انها هتكمل الحمل لو حتي هتموت....

رجعوا البيت وهما باين علي وشهم علامات الهم شريف خايف علي مراته وحب عمره وسلمي مش خايفه غير علي بنتها ...

طلعوا العمارة علي صوت وائل وميرفت الي صوتهم كان جايب لحد تحت....

خبطوا عليهم بسرعه

_ خير في ايه مالكم صوتكم جايب لحد تحت....

= اسألها الهانم عوزاني اكشف وبتقولي ان العيب فيا واني مبخلفش ...

_ اهدي بس ياوائل واتكلم ب هدوء.....
وايه المشكله نفسها تفرح ياسيدي اكشف عشان تتأكد انك سليم ....

= انا مش عارف هي مستعجله عالعيال ليه خلاص يعني دحنا يادوبك لسه مكملين السنه...
كتابات ل ghada saeed
= وانت قولتلي لما نكمل سنه هتكشف مترجعش في كلامك....

_ مالك يا سلمي وشك ماله....

= ابدآ ياوائل انا تعبانه شويه

_ لا انتي شكلك كنتي معيطه....

سلمي طبعا انهارت من العياط وحكيتلهم علي كل كلام الدكتور الي قاله .....

_ انا اسفه والله ياسلمي مكنتش اعرف تعالي ياحبييتي ارتاحي...

= معلش ياميرفت انا هدخل ارتاح في بيتي شويه واغير هدومي....

دخلت سلمي وشريف البيت وغسلت وشها....

وقعد شريف يتكلم معاها.....

_ سلمي انا خايف عليكي انتي عندي اهم من مليون طفل انتي لو جرالك حاجه انا ممكن اموت فيها.....

= مش هيحصلي وربنا هيفرحنا ونجيب احلي بنوته دي اخر فرصه لينا عشان نكون اب و ام

_ بس انا مش عاوز ابقي اب عشان مخسركيش....

= مفيش حاجه هتحصل يا شريف انا هتحمل اي وجع .....

استمر الحال ده لحد الشهر السابع وحلها مضاعفات وراحت للدكتور وقالها لازم ولادة حالا الرحم خلاص هيحصله تهتك لازم نلحق الجنين....

جريت عالمستشفي وهي مكنتش عاملة حسابها انها هتولد ولا مجهزه حاجه ...
كلمت ميرفت تجيبلها هدوم للبيبي وليها وتجيلها بسرعه عالمستشفي.....

وبالفعل ولدت واثناء الولادة الدكتور استأصل الرحم والبنت نزلت وزنها ناقص ودخلت الحضانة ....

فاقت سلمي من البنج وكل الي عليها بنتي فين جرالها حاجه

_ اهدي يا مدام سلمي البنت كويسه هي بس وزنها ضعيف ودخلت الحضانه عشان مولوده بدري وتقدري تروحي تشوفيها لما تقفي علي رجلك.....

قعدت تحاول تقف وشريف يسندها لحد ما وصلت للحضانه وشافت البنت
نسيت كل التعب الي هي فيه ....

_ فرح هنسميها فرح ياشريف دي فرحة عمرنا ....
شبهك بالظبط...

= لا دي قمر زيك....

اخدها شريف وصلها للسرير عشان ترتاح وقدت يوم والدكتور كتبلها خروج لكن فرح هتقعد فالحضانه شوية ....

خرجت من المستشفي وهي قلقانه مش عاوزة تسيب فرح لوحدها ...

_ مالك يا سلمي ...

= مفيش يا شيريف مش هبقي كويسه غير لما بنتي تخرج ليا بالسلامه ....

_ هتخرج متقلقيش وهتبقي زي الفل

= يارب...

رجعوا عالبيت ولقوا وائل و ميرفت مستنينهم ومزينين البيت وبيرحبوا بيهم ...

_ مالك يا سلمي لا بقولك ايه النهارده الفرحة فرحتين

= ازاي

_ فرحة انك قومتي بالسلامه وتاني حاجه اخيرا وائل وافق يروح يكشف ونشوف في ايه مأخر الحمل....

تاني يوم وائل وميرفت راحوا للدكتور وطلب منهم شوية تحاليل وعملوها ...

وتاني يوم راحوا يستلموها وهما بياخدوها دكتور التحاليل نده علي وائل وقاله

_ استاذ وائل ممكن تسمحلي ب كلمة  ضروري.......
يتبع

الرابع من هنا





وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-