لقاء الروح الجزء الخامس والاخير

لقاء الروح
الجزء الخامس والاخير
بقلم غادة سعيد

لقيت صورة يوسف ومكتوب من تحت مفقود ومن يستدل عليه الاتصال علي رقم........

والتاريخ بقاله اربع سنين

الي لفت نظري ان مش اسمه يوسف فالورقه دا اسمه احمد.....

طلعت تليفوني وخدت الرقم لكن كان ناقص منه رقم الورقه مقطوعه من تحت....

خدت الارقام وقولت هبقي اجرب رقم رقم....

محمد كان واقف مستغرب جدا ....

_ هو انتي بتعملي ايه وبتاخدي الرقم ده ليه....

= لا ولا حاجه انا عاوزه اروح ل ماما الوقت اتأخر

_ زي ما تحبي....

رجعنا بيت طنط سحر وقولت ل ماما انا عاوزه اروح عشان زهقت....

_ لسه بدري عيب نمشي في نص الحفله.....

= خلاص همشي انا.....

_ ايه قلة الزوق بتاعتك دي امشي انا هاجي معاكي وحسابنا فالبيت ....

روحنا البيت وماما طول الطريق عماله تزعقلي علي طريقتي واسلوبي مع محمد....

سيبتها ودخلت الاوضه ....

طلعت الرقم من عالتليفون بس لقيت الوقت متأخر لازم استني ل بكرة عشان اتصل ....

كتابات ل ghada saeed

بس قلبي مطاوعنيش كتبت الرقم وابتديت اجرب الرقم الاخير من ١ ل ٩ وارقام بترد وارقام لا وجيت عند الرقم ٥...

_ مساء الخير حضرتك كان عندك ابن مفقود من ٤ سنين...

= ايوة خير....

_ انا عندي معلومات عنه...

= معلومات!!!!! ايه الي بتقوليه ده حضرتك متصلة تهزري....

_ والله مش بهزر انا عندي معلومات عنه بجد....

= انتي اتجننتي انا ابني ميت غرقان من ٤ سنين انا دفناه ب ايدي....

_ ايه!!!! انتي بتقولي ايه ابنك كان معايا من شهر لازم اقابلك ارجوكي ابنك ما متش.....

= انتي شكلك واحده فاضية وبتلعبي وانا مش ناقصه حرقة قلب.....

_ ارجوكي قابليني مش هتخسري حاجه.....

= طيب لما نشوف اخرتها معاكي تعاليلي عالعنوان الي هبعتهولك في رساله.  بكرة الساعه ١٢ الضهر......

قفلت معاها وانا مش عارفه الي بعملة دا صح ولا غلط ....

بس انا لازم قلبي يرتاح ....

فضلت مستنيه لحد الميعاد مقدرتش انام .......

لبست هدومي وقولت ل ماما اني نازلة اقابل واحده صاحبتي ....

ورحت للعنوان اول ماخبطت باب الفيلا فتحلي البواب وقالي ان صاحبة البيت في انتظاري

دخلت جوة بيت طويل عريض لدرجه تخوف ودخلت ولقيتها قاعده هي و.....

ايه دا دا يوسف قاعد معاها....

_ انتو مين بالظبط  وعاوزيين مني ايه ...

= انتي الي مين فهمينا...

_ مش انت ... يوسف....

= يوسف مين

فجأه لقيته قام وبيمشي عادي ومش بيعرج خالص

_ انت كنت بتضحك عليا صح ....

وانتي مفهمه الناس ان ابنك ميت وهو عايش....

= اهدي شوية يابنتي انا ابني مات دا اخوه التوأم....

دا ادم اخو احمد الله يرحمه....

_ انا اسفه جدا دا شبهه بالظبط

= شبه مين انتي هتجنيني عاوزه تقولي ان روح احمد كانت بتقابلك....

_ روح مين هو فيه روح تظهر للناس وتقابلهم وتواعدهم بالجواز

= الظاهر انك اعصابك تعبانه ومحتاجه دكتور

_ انتي متأكده ان الي اندفن دا ابنك...

= هي حقيقي الجثه كانت متشوهه بس كل حاجه بتثبت انه هو....

_ انا هثبتلكم اني مش مجنونه وهوريكم صورنا....

طلعت تليفوني والصور اول ما مامته شافت الصور جالها صاعقه وبقت زي المجنونه ابني دا ابني نفس الحسنة الي في وشه هو فين وديني عنده....

دموعي نزلت وحكيتلها علي كل الي حصل من اول ما عرفته لحد ما اختفي

= ابني مش هسيبه يضيع مني تاني تعالي معايا....

خدتني ورحنا عالقسم انا وهي واخوه التوأم ....

وحكينا ل رئيس المباحث كل حاجه وكان رده....

_ حضرتك عوزاني اسيب شغلي عشان ادور علي واحد قانونيا ميت....

انا اسف مش هقدر اساعدك....

مشينا ومامته مبتطلتش عياط طول الطريق ...
وكانت حاسه باليأس وبتقول يارب رجع ابني ل حضني تاني....

وبتدعي من قلبها وفي وسط دعائها تليفوني رن وربنا بعت الرد في ساعتها....

يوسف اتصل بيا فتحت بسرعه اول كلمه قالهالي

_ عارف انك مش طايقه تكلميني ولا تبصي في وشي انا عاوز اقابلك عشان احكيلك كل الي حصل معايا.....

= انا الي عايزه اقابلك ضروري قابلني دلوقتي حالا في اخر كافيه اتقابلنا فيه....

_ حاضر...

مامته طلبت من السواق يتوجه للمكان بسرعه وطلبت منها تستني فالعربيه لحد ما اتكلم معاه....

دخلت لقيته قاعد في انتظاري
وشه باين عليه التعب وجسمه بقي هزيل ودموعه في عينه....

_ انا اسف يا ليلي انا كدبت عليكي في حاجات كتي انا هحكيلك الموضوع من اوله....

انا من ٤ سنين عملت حادثه كبيرة هي السبب في مشيتي دي وفقدت الذاكرة تمامآ خدتني واحده معندهاش اولاد قعدت معاها كنت براعيها وبصرف علي علاجها وكانت بتعاملني احسن معاملة كنا ساكنين في شقة ايجار قديم
اخر يوم اتكلمنا فيه الست دي اتوفت وجالي اكتئاب حاد وفوق كل ده صاحب الشقه طردني لانه عارف ان انا مش ابنها وانا بقالي شهر عايش في اوضه فوق السطح مش بخرج منها ولا اعرف مين اهلي يعني عايش لوحدي مشرد ومعنديش اهل اظن دا وضع مستحيل انتي ولا اهلك تقبلوا بيه .....

= طيب ممكن تيجي برة معايا عاوزه اوريك حاجه....

اول ما طلعنا برة مامته جريت عليه وراحت حضنته وهو كان مستغرب وبيقول في باله مين دي ....

_ هو حضرتك تعرفيني...

= انت حتة مني انت ابني الي بقالي سنين افتكرته ميت وهو عايش
ونزل اخوه من العربيه وعيونه كلها دموع اول ما يوسف شافه كان مزهول واتأكد ساعتها انهم فعلا اهله لأن اخوه شبهه بالظبط...

لقيت مامته بتحضني وتقولي.....

_ انتي رجعتيلي روحي من تاني انا مش عارفه اقولك ايه ....

خدوه وروحوا بيه عالبيت .....

هو مكنش مصدق ولا مستوعب الي بيحصل.....

فات شهرين وبدأ يتحسن والذاكرة ترجعله شوية .....

ومامته طلبت تشوف ماما عشان تخطبني ....

وماما رحبت جدا بالموضوع وبالفعل اتخطبنا ومستنين نتجوز كمان شهر....

يوم الخطوبة بليل لقيته باعتلي رساله...

_ انا خلاص مش مصدق اننا بقينا لبعض انتي غيرتيلي حياتي انا بحبك جدا ياليلي....

= وانا كمان بحبك بس انا دلوقتي عندي مشكلة....

_ مشكلة ايه تاني ما كل المشاكل اتحلت ....

= انا دلوقتي اقولك يا يوسف ولا يا احمد...

_ قوليلي ياهيثم 🤣🤣

النهاية

_









وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-