سلسلة بيت العيلة (الحادثة) الجزء الثالث

سلسله بيت العيلة (الحادثه)
الجزء الثالث
بقلم/غادة سعيد

خبطت علي باب الشقه
وبعد شويه لقيت واحد بيفتح وبيقولي

_ افندم مين حضرتك



= هي دي شقه طنط فتحيه

_ لا حضرتك غلطانه في العنوان اكيد... مافيش حد هنا في العماره ساكن اسمه كدا

وقفل في وشي الباب....
مش عارفه انا ليه اتسرعت وخبطت علي الشقه ما هو طبيعي مش هتفتح هي يعني

نزلت من السلم وانا مش عارفه اروح فين ولا اعمل ايه وخصوصا ان جوزي زمانه محتاس بي
فيروز وانا مقلتلوش اني هتاخر

روحت البيت ولما جوزي قالي اتاخرتي ليه اتلجلجت ومبقتش عارفه اقوله ايه وسالني فين الحاجه اللي اشترتيها من الصيدليه

قلتله ملقتش واخت البنت من ايديه ودخلت احميها وانيمها علشان اهرب من اسئلته

بس هو اتغير معايا وكانه شاكك فيا قررت اني اشيل الموضوع ده من دماغي خالص انا مالي حتي لو بتعمل حاجه غلط بلاش اسال وادور علي حاجه احسن انا اللي اقع في مشاكل مليش ذنب فيها

وفعلا ركزت علي بيتي ومبقتش انزل عند حماتي خالص وقعدت اكتر من شهر مش بشوفها حتي وهي كأنها مصدقت ولا بتسال ولا حتي بتطلب تشوف فيروز
لحد ما جه جوزي قالي انه هيسافر اسبوعين في مأموريه تبع الشغل

_ بصي يا لمياء عاوزه تقعدي هنا في البيت مع ماما او تروحي عند اهلك براحتك

كتابات ل ghada saeed

= لا يا حبيبي انا هروح عند اهلي لحد ما تيجي انت شايف مامتك انطوائيه خالص وفي نفس الوقت ماما وبابا هيفرحوا بفيروز اوي

_ براحتك يا حبيبتي مع ان ماما بردوا هتفرح لو قعدني معاها هي مش انطوائيه ولا حاجه بس هي ديما كانت بتقولي انها مش بتحب تدخل في حياتنا علشان تحسي انك ست البيت وميحصلش مشاكل عمرك شفتي حما كده ماما دي ما فيش زيها يا لمياء والله

= اه طبعا يا حبيبي انت هتقولي

وفعلا سافر وانا رحت عند اهلي وبعد تلات ايام وانا هناك فيروز جالها اسهال وترجيع مبقتش ملاحقه عليها هدوم رحت كشفت عليها وجبتلها الدوا وسبتها مع ماما ورحت البيت اجيب هدوم اكتر لفيروز واجيب فلوس لاني مكنتش عامله حسابي علي تعبها

فتحت باب البيت اللي تحت وانا طالعه شقتي سمعت حاجه خلتني اتسمرت في مكاني

سمعت صوت ضحك وهزار طالع من شقه حماتي.... صوتها وصوت راجل معاها

حسيت ساعتها ان الدنيا يتلف بيا ومعرفتش اطلع شقتي ولا انزل ولا اعمل ايه كنت ماسكه مفتاح شقتي والموبايل بتاعي في ايدي قعدت علي البسطه اللي في وش شقه حماتي وبعد نص ساعه كده حسيت باب الشقه هيتفتح جه في بالي افتح الكاميرا واسجل فديو للشخص اللي هيخرج

اول لما الباب اتفتح وقفت قدام بابا الشقه لقيت قدامي الراجل اللي فتحلي الشقه في العماره اياها وحماتي وراه لبسه قميص نوم

هما اتسمروا في مكانهم وانا كل اللي نزل عليا اقولها ليه كده يا ماما.... ليه كده يا ماما

لقتها زقت سامي ده وجريت عليا شدتني من الطرحه وخطفت المفاتيح والموبايل من ايدي

وطلعتني بالعافيه في شقتي ودخلتني وقفلت عليا الباب من بره وسابتني لوحدي في الشقه من غير تليفون ومبقتش عارفه هي عملت كده ليه وانا هعمل ايه في الشقه لوحدي وهي قافله عليا كده؟

يتبع




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-