ضياع الروح الجزء الرابع والاخير

ضياع الروح
الجزء الرابع والاخير
بقلم/ غادة سعيد

طلعت اجري زي المجنونه انا ويوسف علي الظابط عشان نشوف ايه الي حصل وانا كلي امل يكونوا لقوه

اول ما دخلنا لقينا علي وش الظابط معالم الحزن ولقيناه بيقولنا....

_ احنا لقينا جثه في نفس عمر ابنكم تقريبا مرميه في منطقه زراعيه ...

_ جثه انت بتقول ايه مستحيل يكون ابني صح يا يوسف ابننا مامتش

_ اهدي بس يادينا نفهم

_ فين الجثه دي يا حضرة الظابط

_ فالمشرحه عاوزينكم معانا تتعرفوا عليها.....

_ إهدي يا دينا انا حاسس انه مش هيكون هو ....

طلعنا عالمشرحه وبدأوا يفتحوا التلاجه الي فيها الولد وانا سامعه ضربات قلبي وهو بيدق .....

اول ما الولد خرج منها ....

_ الحمد لله دا مش سليم ولا حتي في شبه منه

_ طيب الحمد لله....

كده فالغالب ابنك عايش وقاعد مع حد ومش فالشارع احنا برضوا هنكثف تحرياتنا عشان نعرف هو فين

خدني يوسف وخرجنا من المستشفي وطلعنا علي بيت ماما وطلب مني ان انا استني عند ماما وهو يكمل تدوير...

طلعت وقعدت اصلي وادعي اني الاقي ابني....

_ يارب انا عملت حاجات غلط كتير في حياتي يارب متعاقبنيش ب ابني رجعهولي وانا هتوب عن اي غلط عملته....

جروب كتابات ل ghada saeed

خلصت وقعدت شوية اتصلت ب يوسف لقيته مش بيرد وبعدها تليفونه اتقفل ....

اليوم عدا ويوسف مظهرش تاني يوم بقيت هتجنن ....

تاني يوم بليل لقيت جايلي رساله من بلد اجنبيه ...

صدمتني صدمه عمري ... لقيت يوسف متصور مع سليم وبيقولي فالرسالة.....

_ متقلقيش علي سليم ابني خلاص معايا وفي حضني سافرت انا وهو هعلمه احسن تعليم وهعيشه احسن عيشه...

سليم ميستحقش يعيش مع ام خاينه زيك اوعي تفتكري اني معرفتش ب علاقتك مع احمد صاحب عمري اديني بعتله الشقه اشبعوا ب بعض ....

اوعي تفتكري اني ضعيف عشان مفضحتكيش وقولت لحد لا انا عملت كل ده عشان سليم لما يكبر محدش في يوم يقوله انت امك كانت خاينه لكن لو عليكي انتي ولا تفرقي معايا ...

كفايا عليكي تعيشي بحرقتك علي ابنك وانك مش هتعرفي تشوفيه تاني ....

انا بقالي شهر برتب في اجرائات السفر والشغل هناك ...

وكنت بحاول مبينش اي حاجه ليكي والحمد لله نجحت وعملت الي في دماغي....

و اه صحيح متحاوليش ترفعي قواضي عشان مش هتوصلي ل حاجه لأن التسجيلات الي معايا كفيلة تقعدك فالسجن...

دي اخر مرة هتعرفي حاجه عني وعن ابني و انتي الي عملتي في نفسك كده إجني بقي الي زرعتيه.....

التليفون وقع من ايدي و اغمي عليا ...

صحيت و ماما بتفوقني...

_ في ايه يا بنتي ايه الي حصل....

لقيت نفسي مش قادره اتكلم و مش حاسه ب جسمي كله جابولي الدكتور...

_ للأسف جالها صدمه عصبيه كبيرة سببتلها جلطه...

فضلت قاعدة فالسرير سنة كاملة علي ما استوعبت الي حصل فالسنه دي معرفتش حاجه عن ابني ويوسف ...

ويوسف لقيته مطلقني غيابي....

حياتي اتشقلبت كلها في لحظه
الشيطان لعب في دماغي وخسرني جوزي وابني.....

فات عشر سنين وانا زي مانا بشوف صور سليم وهو بيكبر من بعيد ل بعيد بقي راجل وفعلا يوسف كان معيشه احسن عيشه واحسن تعليم
انا كل امنيتي دلوقتي ان ربنا يغفرلي ويسامحني وياخدني ل عنده لأني خلاص مبقاش في سبب اعيش عشانه....
النهايه









وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-