بيت العيلة الجزء الخامس والاخير

بيت العيلة
الجزء الخامس والاخير
بقلم/غادة سعيد

لقيته جايب اخته مبهدلها وضاربها ووشها وارم....

_ شوفتوا السافله الي ملقتش حد رباها نازله تقابل واحد وكمان بيضحك عليها لما طلبت اتكلم معاه اشوفه يمكن نيته خير سابنا وجري

هي دي تربيتك ياماما يعني هبة طلع كلامها صح فالاخر وانتوا الي اتبليتوا عليها مش هي.....

بصيتلها وهي مضروبه صعبت عليا والله لكن افتكرت الضرب الي ضربتهولي هي وامها وحسيت اني فعلا اخدت حقي وبصتلهم نفس البصه بتاعتهم بصه الشماته

فضلت معاهم عالحال ده ٣ شهور بهدلة وخدمة ليه هو وامه واخته...

فالفترة دي اخته اتقدملها عريس ووافقوا عليه واتخطبت واتلهت مع خطيبها عني شويه

فضلت عايشه حياتي بالطول والعرض ومستحملاهم ٣ شهور بقول حاضر ونعم ورضيت ب نصيبي انا مينفعش اتطلق واقهر امي الي لسه في صدمتها من موت بابا...

لحد ما لقيت حماتي طلعالي في يوم وبتقولي...

_ هو في ايه بالظبط يا وفاء

_ في ايه ياماما...

_ بقالك ياختي تلت شهور متجوزه ولا حملتي ولا حاجه كل سلايفك حملوا من اول شهر...

_ اعمل ايه ياماما دي حاجه مش ب ايدي وبعدين دي حكمه ربنا في ناس بتحمل بعد سنه واتنين وعشرة

_ عشرة ... عشرة ايه ياحبيبتي انتي في حد في عيلتكم مبيخلفش

_ اه عمتي حملت بعد عشرين سنه جواز

_ يبقي انتي اكيد فيكي عيب زي عمتك....

_ وليه ميكنش العيب عند عصام...

_ عصاام؟!!! انا ابني زي الفل انتي مش شايفه كل اخواته مخلفين احنا كل عيلتنا زي الفل...

وانا عاوزه افرح ب ابني ياحبيبتي واشوفه مبسوط ب ابنه...

_ ايوة يعني اعمل ايه اروح اتبني طفل عشان تفرحوا

_ لا ياختي شدي حيلك كده وهاتلنا حتة عيل ....

_ ان شاء الله...

ونزلت تحت....

نزلت وراها عشان اديها تليفونها عشان نسيته لقيتها تحت بتتكلم هي وعصام وقفت ورا الباب اسمعهم لقيتها بتقوله....

_ مراتك ياواد طلعت عمتها مبتخلفش....

(كمان بتحور الكلام وانا قولتلها انها خلفت بعد عشرين سنه )

_ يعني ايه ياماما وانا مالي ب عمتها....

_ تقدر تقولي محملتش ليه لحد دلوقتي....
اكيد معيوبه...

_ طيب ما اخدها علي دكتور....

_ دكتور ايه ياواد دي واضحه زي الشمس اهي ....
مش محتاجه دكتور...

_طيب انتي عاوزاني اعمل ايه دلوقتي...

_ ايه هتعيش طول عمرك من غير حتت عيل يسندك لما تكبر

_ انتي بتسبقي الاحداث ليه ياماما دول هما تلت شهور

_ الي مخلفتش بعد تلت شهور مش هتخلف بعد تلت سنين يابني....
انا هجوزك ساميه بنت خالتك البت هتموت عليك لحد دلوقتي وانت مكنتش عاوزها واديك اتجوزت الي بتحبها عملتلك ايه هتعيش طول عمرك من غير العيل الي نفسك فيه....

_ ايه الي بتقوليه دا ياماما انا بحب هبة وعمري ما هتجوز عليها....

_ انت راجل والشرع محلل اربعه ....

_ مستحيل...

كنت حاسه اني هتشل وانا بسمع الكلام لكن في نفس الوقت كنت فرحانه من رد عصام

عدا كمان شهر ومطلعتش حامل وحماتي بتقعد ترمي عليا بالكلام وتدي لعصام في كلام....

ولأن الزن عالودان آمر من السحر

للأسف اكتشفت ان عصام بدأ يكلم ساميه بنت خالته وبدأوا قصه حب مع بعض وعرفت الكلام ده عن طريق التليفون والرسايل بينهم...

فاللحظه دي كان لازم انسحب من حياته...

لميت كل هدومي لقيته داخل يقولي

_ ايه الي بتعمليه دا ياهبه انتي اتجننتي

_ انا مش مجنونه ياعصام انت فعلا من حقك تتجوز وانا كمان من حقي اعيش مرتاحه وانا راحتي مش فالبيت دا....

_ لا مش هتمشي ياهبة مستحيل انا بحبك...

_ لو بتحبني فعلا ابعد عني انت واهلك ....

بدأ صوتنا يعلي وامه طلعت علي صوتنا....

_ في ايه صوتكم جايب اخر الشارع...

_ يا ماما هبة عايزة تمشي وتسيب البيت...

_ وانت زعلان ليه الباب يفوت جمل هتيجي زي الكلبه لوحدها....

_ مين دي الي كلبه لمي لسانك انا مستحملاكي بالعافيه كلمه تاني هبهدلك

_ تبهدلي مين اه مانتي ملكيش ظابط ولا رابط وابوكي ميت وملكيش كبير نرجعله....

_ تصدقي انك ست متربيتيش ...

_ الحق ياعصام امك بتتشتم ...

والله ياعصام لو ما رميت عليها اليمين دلوقتي ولا انت ابني ولا اعرفك وملكش ام وغضبانه عليك ليوم الدين

_ انتي طالق ياهبة....

خدت شنطتي ومشيت وكأني خرجت من السجن ...

روحت عند امي طبعا اتصدمت لما حكيتلها بس تفهمت الموضوع....

_ ياااه ياهبة كنتي شايله كل دا في قلبك وخايفه علي زعلي ليه يابنتي كده ايه الي كان جابرك

_ خلاص ياماما بقي الحمد لله انا مش عايزه افتح الموضوع دا تاني والحمد لله اني محملتش منه وجبت عيل يتظلم....

_ الحمد لله يا بنتي....

دخلت اوضتي ارتاح بس كنت حاسه احساس غريب انا اسمع الي بتطلق دي بتبقي زعلانه ومقهورة انا كنت فرحانه وكنت طايرة
فعلا مش دايما الجواز عن حب بيبقي صح.....

عدا شهر وسلايفي كانوا بيتصلوا بيا علي طول وفرحانين بيا جدا بس هما مكمليين عشان خاطر عيالهم وبيستحملوا ...

بعد شهر عرفت منهم انه اتجوز ساميه بنت خالته ...

يلا ربنا يهنيه...

وانا نزلت اشتغل وصاحب الشغل بدأ نظرته ليا تتغير لحد ما فاتحني في موضوع الجواز بعد سنه من الشغل وجه قابل امي....

هو راجل محترم جدا وانا وافقت عليه ....

وكنت حامل من اول شهر في بنتي فريده جبت اجمل بنوته فالدنيا...

عدا سنتين وعرف من سلايفي انه لسه مخلفش وراح للدكتور وطلع العيب منه ومستحيل يخلف وقعد يدعي علي امه عشان هي السبب في كل الي حصله

عيشت حياه مستقرة مع جوزي وبنتي وكنت اسعد واحده فالدنيا...

وعصام دا مكنش بيجي في بالي خالص

سلايفي كل فترة كده يكلموني يتطمنو عليا....

وعرفت منهم ان حماتي تعبانه بالكانسر واتغيرت ١٨٠ درجه...

عدا خمس سنين ولقيت سلفتي بتتصل وتقولي ان حماتي طالبه تشوفني وهي خلاص بتموت ومبتجبش سيرة غير سيرتي....

بصراحه صعبت عليا ...

اتكلمت مع جوزي وقولتله الموضوع ب وضوح وهو تقبل الموضوع ....

اخدت بنتي وروحتلها واول ما دخلت صعقت من منظرها....

خست النص مبقتش هي المرض هدها....

لما شافتني فرحت اوي....

_ كنت خايفه اموت قبل ماتيجي ... خايفه اقابل ربنا وانتي مش مسمحاني ... سامحيني يابنتي انا ظلمتك عارفه انك عمرك ما هتسامحيني....

_ لا ياطنط متقوليش كده ازا كان ربنا بيسامح انا هاجي ايه قدام ربنا عشان مسامحش انا مسمحاكي وربنا يشفيكي....

_ انا خلاص بموت يابنتي انا كل يوم كنت بدعي ربنا انك تيجي قبل ما اموت كنت خايفه متقبليش تشوفيني

دموعي نزلت ووطيت عليها بوستها...

_ والله مسمحاكي...

_ بنتك دي ..

_ اه فريده

_ ربنا يحفظهالك يابنتي ...

خدت بنتي وانا خارجه شوفت عصام واقف مكسور مش قادر حتي يبص في وشي....

نزلت ورجعت بيتي .....

هي فعلا افترت عليا ونسيت ان كما تدين تدان..

لكن لا شماتة فالمرض...

لو كل حما تعامل مرات ابنها زي بنتها عمر ما هيكون في مشاكل فالبيوت

النهاية














وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-