بنت من الجن الجزء الثاني بقلم نهي الشيخ

بنت من الجن

لسه بقولها ازيك يا زينه....
لقتها بصتلي وبرقت بعنيها ووشها اتحول وبقي لونه ازرق وكله عروق وكانها اتحولت لشبح مخيف.....
ولقتها بتقولي بصوت اجش.... وهي قافله بؤها :

_  اتاخرتي ليه؟؟؟؟ 

لقيت نفسي بطلع جري من الاوضه من كتر الرعب.....

وقعدت  في مكتبي اقري قران واقول اكيد البنت دي زي ما قالوا  عنها انها ملبوسه وهي فعلا اللي عملت كل الكوارث االي مكتوبه في الملف...

طب وبعدين..... هل اسبها زي ماهي واكتب تقرير ان الحاله خطر التعامل معاها  
ولا احاول اعالجها  واشوفلها شيخ ولا معالج نفسي ولا ايه ...... 

وبعد تفكير طويل قررت اني هحاول معاها مره تانيه مش معقول اسيب طفله لمصير مجهول..... كمان انا مش عارفه ليه في حاجه بتشدني ليها.... 

قعدت طول الليل احاول  اقرأ في كتب عن المس وعن الجن يمكن اوصل لحاجه.... 

ولقيت حاجه غريبه...... بحث بيحكي عن ان في طفله تقريبا زي زينه كده وكانوا  مش عارفين يشخصوا حالتها واكتشفوا انها بتعاني من مرض نفسي بيخليها تغير  نبره صوتها وتتقمص دور روح شريره وبتاذي كل اللي بيقربلها.... 

وعلي قد ما فرحت ان ممكن يكون عند زينه ده مرض نفسي علي قد ما احبطت لان كاتب المقال بيقول ان البنت انتحرت... 
يعني ممكن زينه تنتحر او تحاول تاذي نفسها....... 
انا لازم اتحرك بسرعه واجيب حد يساعدني في علاج زينه وتشخيص حالتها... 

دورت علي كاتب المقال  و عرفت بعد كده ان هو اللي شخص حالتها وكان بيعالجها لكن للاسف فشل.... 

بعتله رساله علي الميل وطلبت منه  زيارة  لزينه في المؤسسه 
وقررت اروح لزينه تاني يمكن افهم حاجه 
والمره دي رحت وانا معايا القران الكريم في ايدي... مع اني كنت  شكيت ان اللي عندها ده مرض نفسي لكن انا برده لسه خايفه 
واول لما وصلت الاوضه اللي هي فيها حاولت افتحها ومعرفتش خالص المفتاح مش راضي يدخل في الباب 

قعدت اكتر من ربع ساعه وانا بحاول وفي الاخر جبت عم حسين الفراش ولكنه فشل  برده في فتح الباب 

رحت علي مكتبي وانا متعصبه ومش عارفه اعمل... ومش عارفه افسر اللي حصل.... 

ومش عارفه ليه سبت كل اللي في ايدي واخدت مفتاح الاوضه ورحت جري  علشان افتحها بس المره دي اتفتح علطول..... 
لقيت زينه بصالي وكأنها مستنياني..... 

_ صباح الخير يا زينه انا ايمان المشرفه بتاعتك 

= انتي عارفه كل حاجه عني مش كده؟؟ 

_ المعلومات اللي عندي قرتها من الملف بتاعك بس انا مش مصدقه.... انتي بنت جميله وهاديه وانا بحبك 

فجأه لقتها اتغيرت تاني ووشها ازرق ومسكتني من هدومي ورفعتتي لحد سقف الاوضه وسمعت نفس الصوت بيقولي:

_ كده هتصدقي...... 

ودي كانت اخر حاجه سمعتها قبل ما افوق من الاغماء اللي حصلي بعد ما وقعت علي الارض..... 

فتحت عيني في المستشفي لقيت شاب وسيم  قدامي بيقولي : 

_حمد الله علي السلامه يا استاذه ايمان....... 

= الله يسلمك..... هو انا فين ومين حضرتك

_ انا اسلام حضرتك بعتيلي ميل من يومين ورحت اسأل علي حضرتك عرفت اللي حصل وانك هنا في المستشفي 

= انا هنا بقالي يومين؟؟  ازاي؟؟؟ 

_ الظاهر ان حضرتك اتعرضتي لخبطه عنيفه جدااا 
انا فهمت الموضوع من  الموظفين في المؤسسة وانك عاوزه مساعدتي في تشخيص حاله زينه 

حاولت اقوم من السرير علشان انتبه لكلام استاذ اسلام 
والكلام اللي قاله خلاني في زهول....... 
يتبع




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-